هي من بين العديد من الاستراتيجيات التدريسية الحديثة التي يتم تطبيقها في مراحل التعليم الأساسي من أجل تعزيز درجة الفائدة المنشودة من العملية التعليمية داخل المدارس ؛ ظهرت استراتيجية مثلث الاستماع التي تُساعد على رفع معدل مشاركة الطالب في سير العملية التعليمية وتخلق نوعًا من التعاون والالتزام بين الطلبة والطالبات وبعضهم البعض .

استراتيجية مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

استراتيجية مثلث الاستماع

ترتكزعلى أهمية تفعيل دور المتعلم ليكون نشطاً، حيث تقوم فكرة هذه الاستراتيجية على التحدث والاستماع والمناقشة ومن ثم التغذية الراجعة.

تطبيق استراتيجية مثلث الاستماع:

أولاًتقسيم الطلبة إلى مجموعات تتكون كل مجموعة من ثلاثة طلاب.

ثانياًتقسيم الأدوار بين الطلبة في المجموعة الواحدة، بحيث يكون دور الطالب الأول المتحدث، والطالب الثاني المستمع، والطالب الثالث هو المسؤول عن تقديم التغذية الراجعة، وكتابة ما تم في النقاش.

ثالثاًيطرح المعلم فكرة أو سؤال أو مشكلة أما الطلبة.

رابعاً: يبدأ الطالب الأول بالشرح والتفسير للفكرة او السؤال أو المشكلة.

خامساً: يقوم الطالب الثاني بالاستماع للطالب الأول، ومناقشته لتوضيح الفكرة أو السؤال أو المشكلة.

 سادساً: يقوم الطالب الثالث في المجموعة بمراقبة عملية المناقشة والحوار بين زملائه الطالبين في المجموعة، ويقوم بتقديم التغذية الراجعة لهما، ويوثق ويكتب ما يدور بين زميليه.

سابعاً:  تبديل الأدوار بين الطلبة حول نفس الفكرة أو السؤال أو المشكلة أو حول فكرة أو سؤال أو مشكلة جديدة.

أهمية تطبيق مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

أهمية تطبيق استراتيجية مثلث الاستماع 

  1. تعمل علي تقوية العلاقات و الروابط الاجتماعية بين الطلاب و بعضهم
  2. تنمي ثقة الطلاب بأنفسهم و بقدراتهم 
  3. تقدم تغذيه راجعه في نفس وقت الدرس لمعرفة مدى تقدم الطلاب و حسن توصيل المعلم للمعلومة 
  4. تتيح فرصة اندمج الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف مع الطلاب المتفوقين مما يحفزهم علي تحسين و رفع كفاءتهم التعليمية
  5. تساهم في في كسر حاجز الخوف و التوتر من المشاركة في النشاط لدي الطلاب أصحاب المستوي الدراسي الضعيف و الطلاب الخجولين
  6. تقضي علي الجمود الفكري لدي الطلاب ، و تنمي قدرة الطلاب علي الفهم و الادراك
  7. تتيح الفرصة الملائمة لاستفادة الطلاب من إجابات بعضهم البعض
  8. تحمل الطلاب قدر من المسئولية الفردية و المسئولية الجماعية
  9. تهدف إلي تنمية مهارات التواصل لدي الطلاب .
خطوات تطبيق مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

خطوات تطبيق استراتيجية مثلث الاستماع

  1. يقوم المعلم باختيار و تحديد الموضوع أو الفكرة أو الدرس الذي سيتم تطبيق الاستراتيجية عليه 
  2. ثم يقوم بتقسيم جميع الطلاب إلي مجموعات غير متجانسة 
  3. تحتوي كل مجموعة علي ثلاثة طلاب فقط ، و يقوم المعلم بتقسيم الدرس إلي ثلاثة طلاب و توزيعه كمهام علي الطلاب 
  4. يعمل كل طالب داخل المجموعة علي تعلم و اتقان الفقرة المسئول عنها 
  5. ثم يكون لكل طالب دور محدد كالتالي : 

1-الطالب الأول يقوم بقراءة الدرس أو الفقرة المطلوب منه تعلمها بصوت واضح ، و توضيح أفكارها و المفاهيم و المعاني الموجودة فيها لزملائه 

2- و يقوم الطالب الثاني بالإنصات و الاستماع جيداً لشرح زميله ، ثم يقوم بطرح الأسئلة و مناقشته 

3- في حين يتخذ الطالب الثالث دور المراقب و يتابع سير الحديث بين زميليه الأول و الثاني ، و يعمل علي تقديم تغذية راجعة لهما من خلال كتابة و تسجيل كل ما يدور بينهما 

4- و كتابة ملخص الشرح و جميع الأسئلة التي تم طرحها و الاجابة عليها  

5-بعد ذلك يقوم الطلاب بتبادل الأدؤر و البدء من جديد حتي يقوم كل طالب بتعليم زملائه الفقرة المسئول عنها 

مميزات استراتيجية مثلث الاستماع
استراتيجية مثلث الاستماع

مميزات استراتيجية مثلث الاستماع

هناك عدد كبير من مزايا وفوائد تطبيق استراتيجية مثلث الاستماع ، مثل :

تعزيز الثقة بالنفس

اتباعه لها من شأنه أن يعزز من ثقة الطالب بنفسه وإيمانه بقدراته الخاصة وقدرته على الشرح وإيصال المعلومة إلى الآخرين .

تعزيز المهارات الإدراكية

كما أن قيام الطلاب أيضًا بمراقبة شرح زميلهم والبدء في طرح الأسئلة يُساعد الطالب على تعميق ملكة التفكير والمناقشة والقدرة على تكوين الأسئلة المنطقية والأسئلة المباشرة أو غير المباشرة بإتقان .

تنمية مهارة التدقيق

كما أن قيام أحد الطلاب أيضًا بمراقبة زملائه أثناء تبادل الحوار والمناقشة وطرح الأسئلة واستقبال الإجابات ؛ يُعزز من قوة ملاحظة الطالب وقدرته على الاستماع إلى مختلف المحاضرات وتدوين الأجزاء الهامة والمحورية فقط ، وهذا بالطبع من شأنه أن يُساعد على تنمية القدرة على الفهم والتدقيق وقوة الملاحظة .

عيوب استراتيجية مثلث الاستماع

ومن جهة أخرى ؛ هناك بعض العيوب الخاصة مثل :

-1عدم قيام المعلم بمراقبة أداء الطلاب خلال هذه الاستراتيجية ؛ قد يؤدي إلى قيام الطلاب بشرح معلومة خاطئة دون أن يتم تصحيحها أو الإجابة على بعض الأسئلة أيضًا بشكل خاطئ دون التعرف على الإجابة الصحيحة .

-2الغرض من هذه الاستراتيجية هو تنمية روح التعاون والانسجام بين الطلاب ، ولكنها قد تؤدي في بعض الأحيان إلى تنمية روح الضغينة بين الطلاب وبعضهم البعض إذا قام أحدهم بتوجيه سؤال تصعب الإجابة عليه مثلًا إلى زميله في حضور المعلم ، وهذا يوضح ضرورة أن يكون المعلم متابعًا لتنفيذ هذه الاستراتيجية طوال الوقت حتى يتدخل في الوقت المناسب

-3ومن أبرز عيوب استراتيجية مثلث الاستماع أيضًا ؛ أنها تؤدي إلى تقسيم الطلاب إلى عدد كبير من المجموعات لأنها مجموعات ثلاثية فقط ، وبالتالي ؛ قد يجد المعلم صعوبة في مراقبة صحة تنفيذ تلك الاستراتيجية لجميع المجموعات داخل الفصل طوال الوقت .

المقال على الموجه التربوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد