طرق التدريس الحديثة مميزات وعيوب

تعرف طرق التدريس على أنها مجموعة من الأساليب التي يتبعها المعلم في صفه من أجل توضيح المعاني والمفاهيم والأفكار للطلاب داخل الفصل كما تتعدد الطرق والأساليب المستخدمة حسب حاجة المعلم داخل الصف وخصائص المتعلمين ومدى استيعابهم لها.

ومن الجدير بالذكر أن الطرق الحديثة المستخدمة منها التقليدي ومنها الإلكتروني ولكل منهم استخدامه الخاص.

معايير طرق التدريس
معايير طرق التدريس

معايير اختيار طرق التدريس

هناك مجموعة من المعايير التي يتم على أساسها اختيار طريقة التدريس المناسبة للأهداف التعليمية أو خصائص المتعلمين أو كلاهما معاً حيث أن عملية اختيار الطريقة لبست عشوائية أو احتمالية ولك أهم المعايير:

الأهداف التعليمية

ويقصد بها تلك الأهداف التي يسعى المعلم لتحقيقها في الصف الدراسي ومدى ملائمة الطريقة المستخدمة والمتبعة لتلك الأهداف وفاعليتها في تحقيقها كما هو مخطط له.

خصائص المتعلمين

حيث أن مراعاة خصائص المتعلمين في اختيار طريقة وأسلوب تدريسه من الأمور التربوية الهامة فلابد من مراعاة كل جوانبه سواء خصائصه المعرفية أو المهارية واتجاهاته وميولة الخاصة.

طبيعة المحتوى والمادة العلمية

لكل مادة علمية مجموعة من الموضوعات الأساسية والفرعية التي تتطلب استراتيجية وأسلوب خاص بها فلابد من التخطيط الجيد والمسبق لذلك.

الفروق الفردية بين المتعلمين

مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين في التعلم الحديث لم يعد اختيارياً حيث يتطلب من المعلم دراسة خصائص المتعلمين وميولهم ومعرفة فروقهم الفردية وسرعته الخاصة في التعلم وبناء عليه يتم تحديد الأسلوب المتبع.


ما هي إيجابيات التعليم الحديث؟

 1. إمكانية الاتصال والوصول للمواد الدراسية المقررة في أي زمن ووقت.

 2. استخدام العديد من وسائل وأدوات التعليم السمعية والمرئية.

 3. تغيير دور المعلم من مجال التلقين والمصدر الوحيد للمعارف إلى المشرف والمرشد.

 4. يؤدي إلى نشاط الطالب وفاعليته ومشاركته في تعلم المادة العلمية لأنَّه يرتكز على التعلم الذاتي.

 5. مراعاة الاختلافات الفردية لكل طالب نتيجة لتحقيق الإنجاز الذاتي في التعليم.

 6. تعدد وتنوع مصادر المعرفة نتيجة الاتصال بالمواقع والروابط المختلفة على الشبكة العنكبوتية.

 7. توسيع مجال التعليم وفرص القبول التي لها علاقة بالأعداد المحددة من المقاعد الدراسية.

 8. التمكن من تدريب وتأهيل وتعليم العاملين دون الحاجة الى ترك والتخلي عن وظائفهم وأعمالهم، وتعليم ربات البيوت، ممَّا يؤدي إلى رفع نسبة المتعلمين والقضاء والتغلب على الأمية.

 9. تخطي جميع العقبات والمشاكل التي تمنع وصول المادة العلمية إلى المتعلمين في الأماكن والمناطق النائية و يتجاوز ذلك الى خارج حدود الدول.

10. حرية التواصل مع المدرس في أي وقت وزمن وطرح الأسئلة التي يريد الاستفسار والإجابة عنها، ويتم ذلك بواسطة وسائل وطرق متعددة ومتنوعة مثل البريد الإلكتروني وغيرها.

 11. التقويم الفوري واللحظي والتعرف على النتائج وتصحيح الأخطاء. 12. المرونة حيث يسهل تعديل وتحديث المضمون للمادة التعليمية أو التدريبية.


سلبيات التدريس الحديث

  1. يحتاج إلى تكلفة مادية عالية وخاصة في المراحل الأولى؛ لأنَّها تحتاج وتتطلب إلى بنية تحتية من أجهزة وأدوات ووسائل وتدريب وتأهيل العاملين.
    2- المنهج يعتمد على البحث
    3- المعلم ليس لديه المام باستخدام التقنيات الحديثة
    4- يؤدي إلى الملل في بعض الأوقات بسبب عدم وجود تفاعل وتشارك بين المعلم والطالب من خلال استخدام الإيحاءات التي لها تأثير واضح في إيصال المعرفة والمعلومة.
    5-الطالب غير معتاد على ما يسمى تعليم تعاوني بنائي
    6-الطالب لا يجيد استخدام التقنية
    7- التقنية غير مجهزه تماما البنيه التحتية غير جاهزة
    8- المعلم اصبح مشتت الافكار في استخدام الاستراتيجيات
    9- المعلم يتمنى ان ينتج لكن الطالب لم يهيا من قبل
    10- المعلم ليس لديه الامكانيات الكافية في بعض الاحيان
    11- التقويم في يد المعلم
    12- صعوبة تعرف الطالب على رفاقه؛ لأنَّهم من أماكن متعددة ومتنوعة.
انواع طرق التدريس
انواع طرق التدريس

أنواع طرق التدريس ومميزاتها

أمثلة لأن طرق التدريس كثيرة ولكل طريقة تدريس مجموعة من المميزات والعيوب تتمثل في الآتي:

  1. طريقة الإلقاء والمحاضرة

تعد من الطرق التقليدية المتبعة داخل الصف ولا يمكن الإستغناء عنها في الوقت الحالي بل يمكن تطويرها وتطويعها حسب قدرة المعلم:

مميزاتها:

تلائم الأعداد الكبيرة داخل الصف.

المعلم هو محور التعلم ولديه المعلومات بمصادرها.

القدرة على ضبط الصف.

تناسب المتعلمين ذو الصفوف الأولى.

عيوبها:

دور المتعلم سلبي وغير فعال.

الجمود والملل داخل الصف.

عدم القدرة على التفاعل أو بناء علاقات طيبة مع الآخرين.

  • طريقة التمثيل المسرحي

يعد التمثيل المسرحي من الطرق الحديثة التي يمكن للمعلم الاعتماد عليها في بعض المواد العلمية دون غيرها حيث يجسد الطلاب شخصيات وأحداث مسرحية والقيام بلعب الأدوار.

مميزاتها:

التفاعل والمشاركة والتعاون.

تجسيد الأحداث والقدرة على تذكرها

ربط المفاهيم والخبرات بالواقع.

المشاركة الفعالة بين المعلم والمتعلمين.

زيادة الثقة في النفس.

عيوبها:

لا تلائم الكثير من المواد العلمية.

يصعب في تطبيقها إدارة الصف وضبطه.

الحاجة إلى وقت كبير.

التخطيط المسبق من قبل المعلم والجهد المبذول.

  • طريقة حل المشكلات

تعتمد طريقة حل المشكلات على تقديم المواد التعليمية للمتعلمين داخل الصف على هيئة مشكلة ويبحث لها عن حلول مبتكرة وجديدة.

مميزاتها:

تنمية روح الإبداع والابتكار.

القدرة على حل المشاكل بطريقة علمية.

التعاون والمنافسة.

توليد أكبر عدد من الأفكار.

عيوبها:

لا تناسب الطلاب الخجولين أو أصحاب الفكر المحدود.

بحاجة إلى وقت كبير.

يصعب تطبيقها وسط الأعداد الكبيرة.

  • طريقة المناقشة

طريقة المناقشة أو المحاورة تعد الأكثر فاعلية في عملية التعليم حيث تمنح الفرصة للجميع بالتعبير عن رأيه ومعرفة آراء الآخرين ومناقشتها.

مميزاتها:

حرية التعبير عن الرأي.

زيادة ثقة المتعلم بنفسه.

تبادل أفكار جديدة بين الطلاب وبعضهم.

تنمية روح المنافسة داخل الصف.

عيوبها:

الحاجة لوقت طويل.

صعوبة التخطيط لها بشكل جيد.

عدم القدرة على تطبيقها في صف تقليدي فهي بحاجة إلى عدد محدود من المتعلمين.


5- التجارب المعملية:

وفيها تتاح الفرصة لكل تلميذ ليجري التجربة بنفسة، والتعامل مع الأدوات داخل المعمل.

مزاياها:

• تجعل التلميذ مركز العملية التعليمية ، ومشتركا فعليا فيها.

• تؤدي إلى ثقة التلميذ بنفسة والاعتماد عليها.

• زيادة حماس التلاميذ.

• إكساب التلاميذ مهارات يدوية من خلال التعامل مع الأجهزة والأدوات.

• تنمية بعض المهارات مثل الملاحظة والقياس والاستنتاج. تزيد من دافعية التعلم.

6– العروض العملية:

وهي عملية أجراء التجارب أمام التلاميذ بواسطة المعلم. ويلجأ المعلم لهذه الطريقة في حالة كون الأدوات غير كافية، أو خطورة التجربة، أو عدم توفر الوقت.

مميزاتها :

• التغلب على مشكلة نقص المواد.

• تنمية بعض المهارات مثل الملاحظة والتنبؤ.

• تنمية قدرات التلاميذ على الطرق الصحيحة للتعامل مع الأدوات.

المصادر

  1. مدخل الى طرائق التدريس – د.عبدالوهاب عوض كويران- دار الكتاب 

الجامعي – العين 2000م

  • التدريس- د. فكري حسن ريان – عالم الكتب 1999م.

محمد بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد