المعلم المتميز

سأقوم بدورة تتعلق بالمعلم المتميز وما يجب أن تتوفر فيه خصائص وصفات تؤهله والدورة ستكون اون لاين مع الطلبة العرب في فرنسا والزملاء والزميلات في عالمنا العربي وقد اعلن عنها على مدى يومين في 23 و24 ايار كل يوم ساعة ونصف الخص فيها , وبالأصل مدة الدورة 12 ساعة تدريب

معنى التميز في اللغة العربية

إذا بحثنا في اللغة عن معنى التميز فإننا نجد في المعجم الوسيط :  (امتاز الشيء) تعني بدا فضله على مثله ، وكذلك (الميز تعني الرفعة) ، وفي القاموس المحيط : (استماز الشيء) تعني فضل بعضه على بعض .
تعريف التميز في مجال التربية :
أما في مجال التربية : فقد عرف العالم التربوي رنزولي التميز بأنه تمتع الفرد بقدرات فوق المعدل العادي ، والتمتع بالقدرات الإبداعية ، وقدرات العمل والإنجاز . 

تعريف الفرد المتميز  :
عرف مكتب التربية الأمريكي عام 1972 م الأفراد المتميزون بأنهم الأفراد المؤهلون بدرجة عالية ، والذين يتميزون بدرجات عالية من الأداء ، وفي تعريف آخر عرف الفرد المتميز بأنه صاحب الأداء العالي مقارنة مع المجموعة العمرية التي ينتمي إليها في قدرة أو أكثر. 

الدوافع الشخصية للتميز

لقد كرم الله الإنسان عن غيره من المخلوقات ، وميزنا عن غيرنا من الأمم بأن هدانا إلى الإسلام ،فالمسلم متميز بطبعه في حياته وعمله .
ويرى الباحثون أن من أبرز دوافع التميز ما يلي :
أولا: الدافعية الشخصية للأفراد الذين يمتلكون حماسا خاصا نحو العمل .
ثانيا: الرغبة في التحدي والاندفاع نحو تحقيق الأهداف مع إيجابية تامة في التعامل مع الآخرين.
ثالثا: المرونة في التفكير وزيادة النشاط .
رابعا: ارتفاع في القدرات العقلية والأدائية .
خامسا: وجود حساسية تجاه المشكلات المحيطة مع رغبة جادة في إيجاد الحلول المناسبة .
سادسا: احترام الذات والرغبة في تحقيق الاستقلال في جوانب عدة منها :التفكير وإصدار الحكم والتفرد والنظرة المختلفة للأشياء والقيادة .
سابعا: الثورة الداخلية على الروتين والتقليد والرغبة في التعامل مع ما هو غير واضح ومعقد ومبهم.
ثامنا: تحقيق اتساع واضح وامتداد مستمر داخل الجماعة من خلال التفاعل المباشر مع قضايا المجتمع ومشكلاته .
تاسعا :الرغبة المستمرة في تحقيق النجاح وحب الاستطلاع والقدرة على تقديم مساهمات مبتكرة وجادة وأصيلة .

الطريق إلى التميز

يقول تعالى في كتابه الكريم :” كنتم خير أمة أخرجت للناس ” ، وفي أية أخرى :” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” ، وقال عليه الصلاة والسلام : إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ، فأمتنا أمة متميزة ، وقد حثنا القرآن الكريم ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم على التميز والإخلاص في العمل وإتقانه ، فعلى المؤمن السعي دائماً للتميز في كل أمر من أمور حياته ، وذلك من خلال عمله بما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ، من توجيهات للإخلاص ، وإتقان العمل ، وبذل للجهد دون رقيب ،مع إخلاص النية لله تعالى ، والتوكل عليه في كل هذه الأمور ، فبذلك يكون قد وضع قدمه على أولى درجات التميز ، فمع وجود الرغبة ، و بغض النظر عن العمر وعن الظروف المحيطة ، ثم البدء في تطوير أدائه وتفكيره، ومسايرة كل ما هو جديد من أبحاث وتجارب وخبرات وإبداعات تتناسب مع عقيدتنا، وحسن تخطيط مع تحمل الصعاب والأزمات في سبيل ذلك ، والإيمان بأهمية دوره في الحياة ،مع التحلي بثقة كبيرة بالنفس ، فبهذا كله يستطيع أن يحقق درجات عالية من الأداء، ليصبح فردا متميزاً ..
قواعد الطريق إلى التميز
السلوك أهم من المعرفة.
إعداد الطالب للحياة لا لمجرد الامتحان.
كسب القلوب قبل فرض الشخصية والهيبة.
القدوة قبل الكلمة.
عدم معالجة الخطأ بالخطأ.
التدرج في العطاء.
الممارسات العامة للمعلم المتميز
ونتكلم عنها من خلال المحاور التالية :

أولا : المؤهلات الشخصية والعلاقات الإنسانية
علي المعلم المتميز دائما :
الاهتمام بالمظهر العام والهندام.
وضوح الصوت وإثارة انتباه التلاميذ.
احترام أوقات العمل والتقيد بالمواعيد.
حب التلاميذ والشعور بالمودة وتحقيق العدل بينهم.
المحافظة على الهدوء والاتزان وسعة الصدر.
التخلق بالأخلاق والصفات الحميدة والابتعاد عن العبارات غير اللائقة.
الاعتزاز بالمهنة كمعلم وتقبل النقد البناء والتوجيهات بسعة صدر.
نقل وتعميم الخبرات الجيدة للزملاء ومساعدة الزملاء الجدد.
القدرة على التصرف في المواقف الطارئة بشكل مناسب.
التعاون مع الإدارة والمحافظة على علاقة جيدة معها لتحقيق مصلحة العمل.
التواصل مع المجتمع المدرسي والمشاركة في المناسبات والأنشطة المدرسية.
التواصل مع أولياء أمور التلاميذ وقت الحاجة.
وأخيرا عليه إتباع شيء من الحزم والشدة مع التلاميذ أحيانا لحفظ النظام في الفصل وقت الحاجة.
ثانيا :الأداء التعليمي
على المعلم المتميز دائما :
التخطيط للحصة الدراسية تخطيطا يشمل كل العناصر بشكل دقيق.
تحديد الأهداف السلوكية بوضوح.
تحليل المحتوى العلمي للمادة الدراسية بدقة.
متابعة للأعمال التحريرية بدقة.
العمل على إثارة الدافعية لدى التلاميذ وتشجيعهم على التفكير العلمي وحل المشكلات.
الاهتمام بالموهوبين والمتميزين من التلاميذ ووضع خطة علاجية لمتابعة الضعاف والأخذ بيدهم.
تصميم وإعداد خطة دراسية للمنهج الدراسي بكل عناصرها.
الاستعانة بالوسائط التعليمية المناسبة.
تشجيع الطلاب على مهارة التعلم الذاتي و تشجيع المبادرات الإيجابية لديهم وتقديم التعزيز الفوري المناسب لإجاباتهم.
مراعاة خصائص نمو التلاميذ وحاجاتهم والفروق الفردية.
تحليل نتائج الاختبارات وتوظيفها في رفع المستوى التعليمي.
التوفيق بين أهداف المجتمع الدراسي وحاجات التلاميذ.
إتباع أساليب وطرق التدريس التي تعمل على الإثارة والتشويق وما يناسب منها مع تحقيق الأهداف.
الحرص على تنمية العادات والاتجاهات الجيدة لدى التلاميذ.
الحرص على تنمية القيم الدينية والانتماء الوطني والعربي والإسلامي لدى التلاميذ.
الحرص على التقويم المستمر والإفادة منه في تثبيت المعلومات.
الحرص على تنمية روح العمل الجماعي والتعاوني بين التلاميذ.
ضرورة إجراء الاختبارات التشخيصية عند اللزوم.
تكليف التلاميذ بالواجبات المناسبة والتي تعمل على إثارة التفكير كلما أمكن ذلك.
التخطيط للأنشطة اللاصفية المتنوعة.
إتباع أسلوب التعلم التعاوني عند الحاجة.

وعليه أحيانا: الاستعانة بوسائل التقنية الحديثة في ضوء الإمكانيات المتاحة.
إتباع أسلوب التلقين والحفظ للمعلومات والمحاضرة في أضيق الحدود وعند اللزوم.
تدوين الصعوبات والمعوقات في المنهاج ورفعها إلى المسئولين.

ثالثا : الكفاية الإنتاجية
على المعلم المتميز دائما العمل على
اكتساب حب وتقدير التلاميذ للمعلم والمادة وإقبالهم على الدرس بحب وشوق.
اعتناء التلاميذ بالأعمال التحريرية وترتيب الكراس واكتسابهم لمهارة التفكير العلمي شيئا فشيئا.
استيعاب معظم التلاميذ للمفاهيم الأساسية للدرس.
تحقيق أهداف الدرس بكاملها.
مشاركة التلاميذ في النشاط المدرسي والأنشطة المصاحبة.
تحقيق نتائج عالية للاختبارات التحريرية.

رابعا : التنمية المهنية
على المعلم المتميز تبادل الزيارات في الحصص الدراسية أحيانا.
وعليه بشكل دائم :
المشاركة في الحلقات النقاشية والدورات والندوات التربوية.
إعداد البحوث وتوظيف نتائجها في تحسين المستوى التعليمي.
توظيف الحاسوب والإنترنت في تطوير الكفايات العلمية والمهنية.
التقييم الذاتي للأداء التعليمي.
المواكبة للتطورات الحديثة في العلوم والتربية.

معايير المعلم المتميز لكل منها وهي  :

الانجازات التراكمية ما يستعمله المدرس من وسائل تعليمية يعدّها بنفسه او يشرف على اعدادها، تنويع طرق التدريس ، واشراك ‏جميع طلبة الصف في الانشطة المنهجية الصفية، وحثّ الطلبة المستمر في التفاعل والتواصل مع بعضهم ‏البعض ومع المدرس/ة، تقديم اوراق عمل كنشاط مرتبط بالمادة الدراسية وتقديمها للطلبة بصورة مشوقة، ‏ايصال المعلومة وتركيزها في اذهان الطلبة ، تنويع الانشطة الصفية واللاصفية داخل المدرسة وخارجها.

الاهتمام بالطلبة عدم تهميش المدرس/ة بعض الطلبة في الحصة، وتقديم المساعدة لكل طالب/ة بحاجة الى مساعدة والكشف ‏عما لديهم من قصور سواء في الفهم الذي قد يكون نتيجة ضعف في الابصار أو ضعف في السمع أو في ‏عدم القدرة على الحركة او لديه بعض المشكلات النفسية. وكذلك علاقته مع اهل طلبته وتواصله معهم ‏وحضوره المستمر وتفاعله في اجتماعات مجلس الامهات / مجلس الاباء، ومثابرته بالتواصل مع الاهل بشتى ‏وسائل الاتصال، وتعاملهم مع طلبتهم كآباء وأمهات لهم باعتبار ان المدرسة هي البيت الثاني للطلبة.

التأثير الملهم ويظهر هذا التأثير في محبة الطلبة للمدرس/ة وودهم له/ لها، كما يظهر في تفاعل الطلبة المستمر في ‏الصف، وسباقهم في تلبية احتياجات المدرس/ة. وحديث الطلبة المستمر لأهلهم عما فعلوه في الصف ‏ويذكرون ما فعله معلمهم/ معلمتهم وماذا قدموا لهم. مما يشجع الاباء زيارة المدرسة والتعرف على مدرسي / ‏مدرسات ابنائهم وبناتهم . وتعدد زيارات الاهل للمدرسة بقصد دعم المدرسة ودعم المدرسين/ المدرسات فيها، ‏وثنائهم على جهودهم ، وكتاباتهم التقديرية في ملف الزيارة المدرسية.

تأثر المجتمع بالمبادرة ‏ يظهر هذا التأثر في تلبية افراد المجتمع في حضور الانشطة المدرسية واللامنهجية. وفتح ابواب المجتمع ‏وخاصة المؤسسات الرياضية والثقافية أمام المدرسين/ المدرسات وطلبتهم. فقد تكون صالاتها واسعة لاجراء ‏الانشطة الفنية والثقافية والاحتفاظ بتقارير تلك الانشطة.  ‏ ويتضمن ذلك تقييم المدرس/ة لنفسه، تقييم مدير/ المدرسة له/لها، تقييم الموجه التربوي، وتقييم الطلبة ‏لمدرسيهم ( في مراحل التعليم المدرسي العالي الثامن حتى الحادي عشر) ، تقييم مجالس الاباء والامهات لهم ‏في تقلرير بشتى أساليب التقييم.‏ وأضيف هنا ما يرتبط باهتمامات المدرس/ة ونشاطاته .

الاطلاع على أحدث اساليب التدريس الفاعلة ‏وخضوعه لدورات تؤمن تطويره وما قام به المدرس/ة من المشاركة في عملية تدريب جيل المعلمين/ المعلمات ‏الصاعد على اساليب التدريس. وتقديم وثائق اسهامات المدرس/ة في تطوير البيئة المحيطة بالمدرسة سواء ‏اكان متعلقا بمجال تخصصه او خارجه. بالإضافة الى الصفات الشخصية التي يتحلى بها المدرس/ ة واقبالهم ‏على التدريس بشغف ومحبة، ونظرتهم الى عملية التدريس، رغم انها شاقة، فهي عملية محببة الى قلوبهم ‏يرسون الدعامة او اللبنة الاساسية للمجتمع ويقدمون مبدعي وقادة المستقبل فهم يشعرون بالطمأنينة وهدوء ‏البال نحو نتاجاتهم ، ليس الاّ.

رابط الدورة

📢 يسر مجموعة معلمي وطلاب اللغة العربية في فرنسا ومعهد Eveil@ang بباريس دعوتكم لمحاضرة  بعنوان :

👨‍🏫 مهارات المعلم المتميز

المحاضرة من تقديم الدكتور الفاضل محمد بركات.

📜 المحاور

1. اليوم الأول

🔴 مهارات التدريس وعناصر خطة الدرس.

🔴 مهارات الإدارة الصفية.

🔴 مهارات القرن 21.

2️. اليوم الثاني :

🔴 مهارات طرق التدريس.

🔴 مهارات الاتصال وفهم دورها في التعليم.

🔴 مهارات تكنلوجيا التعليم.

🗓 الموعد : 23 و24 من ماي 2022م.

🕢  الساعة : من 07:30 مساء إلى  🕘 09:00 مساء بتوقيت باريس.🇫🇷

(08:30 ـ 10:00 بتوقيت مكة المكرمة 🇸🇦)

ستبث المحاضرة على زوم وعلى  فيسبوك المجموعة.

🔗 رابط زوم :

 1️⃣ اليوم الأول :

https://us02web.zoom.us/j/85948014495?pwd=K8yQEXJxs3LqytXezaFYoGU1OgZfuv.1

ID de réunion : 859 4801 4495

Code secret : 366810

2️⃣ اليوم الثاني :

https://us02web.zoom.us/j/86714331871?pwd=eEP6BPi4BxbPXytbs-Iz5SLPsQtzdL.1

ID de réunion : 867 1433 1871

Code secret : 207722

 📝 المحاضرة مجانية ومفتوحة للجميع.

 مرحبا بكل معلم وبكل مهتم بتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد