المسرح المدرسي ومسرحة المناهج

المسرح المدرسي:

بانه مسرح تربوي تعليمي، يهدف الى تهذيب المتعلم وترفيهيه، وهو موجه للتلاميذ الأطفال الصغار، ويخاطب فيهم مداركهم الذهنية، ومشاعرهم الوجدانية، ويقوي فيهم جوانبهم الحسية الحركية .

أهداف المسرح المدرسي:

  1. تعرف الطالب الى العالم المحيط به. –
  2. استثمار أوقات فراغ الطالب وطاقاتهم.
  3.  تنمية القدرة على التعبير وطالقة اللفظ.
  4.  تدريب التلميذ على التحدث باللغة العربية الفصحى.
  5.  معالجة بعض المشاكل السلوكية والنفسية والاجتماعية 2-
  6. تمكين التلاميذ من استيعاب المعلومات الدراسية عن طريق المناهج، ليتفاعل معها التفاعل الإيجابي المطلوب.
المسرح المدرسي
المسرح المدرسي

ويتطلب المسرح المدرسي:

  1. الإنتاج: و نعني به التمثيل، والإخراج، والأبداع.
  2. التنشيط هو تطويع المادة المسرحية لخدمة أهداف تربوية .ً
  3. السمعية أو البصرية أو هما معا ً التقنية سواء تم خشبة المسرح داخل المدرسة؛ يكتشف فيها الطالب كل ميوله الإبداعية.

 -اشكال المسرح: يمكن التقسيم حسب الجمهور:

1- مسرح الكبار: وتقدم فيه عروض مسرحية مختلفة للكبار غالبة.

 2- مسرح الصغار: إن الأطفال هم شريحة متحركة نامية، فتيه، ولهم ملامح وشخصيات وفي الأونة الأخيرة بدأ الاهتمام بعلم الطفل، وان له لغة خاصة به، وسلوك معين يتصرف به من خلال قدراته.

مسرحة المناهج

مفهوم: إنها شكل من أشكال المسرح، الذي يستخدم الدراما التربوية والمسرح المدرسي لتبسيط المناهج والمقررات الدراسية؛ والتخلص من حرفية الكتاب وجمود الإلقاء، والذي يقوم على اشراك الطالب وبشكل فعال في عمليات التعلم، وبشكل أكثر فاعلية، وتحت إشراف المدرس وتوجيها، بغيت توضيح المواقف التعليمية، التي يتعرض لها الدرس

تعرف أخر نعني مسرحة المناهج؛ وضع المادة التعليمية في إطار مسرحي تخرجها من الجمود الى الحياة؛ وذلك بقيام الطلبة بتأدية ادوار مختلفة لشخصيات وأحداث ومواقف درامية متعددة.

 وهي بذلك تعد وسيلة من الوسائل التعليمية؛ التي يمكن للمعلم أن يستخدمها لنقل محتوى ومها ارت الدرس.

 مسرحة المناهج كوسيلة تعليمية ووسيط تربوي؛ يحقق خبرة مباشرة؛ لكل من الطالب المؤدي والطالب المتلقي، وهو وسيلة لشرح الدرس وتبسيطه.

ومع بروز النظرية الحديثة في التربية والتي تعول على الأنشطة المصاحبة للمناهج؛ برزت الحاجة الى تطوير الوسائل التعليمية؛ من اجل ايصال المعلومة ذات الفائدة وبأقصر الطرق وأسهلها، ومن اجل ذلك صار الاعتماد على مسرحة المناهج اتجاه حديث من اتجاهات التربية والتعليم، ويساعد على ذلك أن المنهج الدراسي زاخر بالموضوعات القابلة للمسرح وبشكل فعال وناجح.

 المنهج الدراسي:

هو مجموعة من المقررات الدراسية؛ التي يدرس تلاميذ المدرسة عن طريق الدراما التعليمية أو المسرح المدرسي

مسرحة المناهج في تفجير قابليات الطالب ايجابيا إن الاهتمام بمشاكل المسرح المدرسي، ودارستها وتحليلها سوف يكون له اثرا مستقبلاً؛ وتطور ابداعاتهم، وبذلك يكون المسرح المدرسي قد يساهم في عملية إعداد الإنسان السوي المتجدد؛ وفاعليته الإيجابية تجاه حياته ومجتمعه الذي يعيش فيه.

مسرح ودرما الطفل

 إن فن المسرح والتمثيل من أهم الوسائل التعليمية، وينبغي استغالها؛ استغالا متميزاً ؛ يطور تكنولوجيا التعليم والمناهج عامة؛ ويبث روح التعاون بين التلاميذ والمعلمين.

 ان مسرحة المناهج لها عالقة مهمة في هذه المرحلة؛ حيث تعمل على تسهيل واستيعاب كل المواد الدراسية عن طريق التمثيل داخل الصف.

 يحاول أن يعيد المنهاج التربوي الي اصلها الإنساني؛ والدارما كفيلة بهذه النقلة. وأن مسرحة المناهج لا بد ان تأخذ على عاتقها اليوم مسالة مراعاة طموحات التنمية الشاملة المشروعة للمجتمع، تلك الطموحات تنتهي الى تحقيق مستوى الجودة في التعليم. ومسرحة المناهج قد تعد واحدة من أدوات الإسهام في تحقيق هذا المسعى، وخلق جيل واعي وذكي ومبدع.

 شروط مسرحة المناهج:

 لبناء مسرحة المناهج لا بد إن يتحقق جملة من الشروط، وهي ما تقوم عليه العملية التعليمية منها:

  1. الفكرة: هي المفهوم التعليمي المتوقع نقله من التعقيد الى مرحلة الوضوح للمتعلمين؛ فمسرحة المناهج قائمة على الفكرة المراد تبليغها للمتلقي.
  2. الموضوع: هو الحدث العام الذي يعرض الفكرة بأساليب بسيطة وملائمة للتلاميذ المستهدفين، فهو يعتمد على القدرات الدرامية لفن الكتابة وفن المسرح. ولذلك يجب أن يكون الموضوع معادلة موضوعية للفكرة التي نريد علاجها.
  3. الحبكة: جزء رئيسي في بنيه الموقف الد ارمي؛ وتعني التنظيم العام لمجرى الأحداث في النص الد ارمي.
  4. الشخصيات: هي ناقلة لأفكار وتجسد الصراع والأداءات المختلفة؛ من خلال أحداث متعددة ولها أهداف تسعى لتحقيقها من خلال الموقف الدرامي.
  5. الحوار-اللغة: لقي، بوصفها وسيلة الاتصال الد ارمية بين المؤلف ُوالملقي والمتلقي فاللغة وسيلة لنقل الأفكار والمعلومات بين المعلم والمشاهد، وهي أهم المتطلبات الأساسية في مسرحة المناهج، وهي مفتاح للشفرات الجديدة، التي تحمل في طياتها ً عندما يملك المتعلم لغتين ولم يكن يتقن اللغة العربية، المعلومات التي يرسلها المعلم؛ وخصوصا فالحوار وسيلة مهمة لذلك؛ لتدريبه على النطق وإجراء الحوار ولتقوية الملكة اللغوية لغير الناطقين بها.
مسرحة المناهج
مسرحة المناهج

 أهداف مسرحة المناهج:

  1. تحسين الجانب اللغوي وخاصة اللغة العربية الفصحى.
  2. 2-    إثارة دافعية المتعلم نحو التعلم.
  3. بث الروح في بعض المواد التعليمية التي يصعب استيعاب مفاهيمها كالرياضيات.
  4. 4-    تنميه الذوق الفني والجمالي لدى المتعلمين، لما يحتويه المسرح من فنون.
  5. 5-     إكساب المتعلمين القيم الدينية؛والخلقية والاجتماعية والسياسية
  6. 6-    تنمية مهارات الاتصال الشفهي أمام الجمهور.
  7. تهذيب سلوك المتعلمين على القيم والمبادئ.
  8. علاج مشكلات التحدث 9
  9. 9-   -المشاركة الجماعية في تعليمات الموقف التربوي .
  10. تعويد الطلبة على الثقة بالنفس؛ ومواجهه الناس.
  11. تزيل القلق النفسي من نفس المتلقي؛ من خلال توحده بهموم وقضايا الشخصيات الرئيسية في الفعل الدرامي، وهو ما يعرف في العالج النفسي باسم السيكو دراما مسرحة المناهج كمدخل تدريس في مجال الدراسات الاجتماعية،

دور المعلم في مسرحة المناهج :

        صفات المعلم الناجح المخرج:

 1- محب للتلاميذ ولمادته.

2- التمكن من المحتوى.

3-المرونة في امكانية تعديل الخطة.

  • الأهداف واضحة بالنسبة إليه.
  • 5-    القدرة على الملاحظة الدقيقة لسلوكيات المتعلمين وحركتهم.
  • 6-    الابتعاد عن التسلط.
  • 7-    الهدوء والتحكم في النفس وضبطها.
  • 8-    حسن استغلال المواهب من المتعلمين.
  • بث روح التعاون بين المتعلمين.
  • 10-   تقويم النشاط المسرحي مع المتعلمين.

متطلبات المعلم في الإخراج المسرحي التعليمي

  • أنه تقع على المعلم الممارس للمسرحية، أي (المعلم المخرج )، مجموعة من المتطلبات والواجبات، عليه اخذها بجدية، وهي:
  • اختيار الموضوع الذي يهم المتعلم.
  • –          اختبار الأنشطة.
  • تشجيع التفكير الذاتي والنقدي والتقويمي لدى الأطفال.
  • –          التقرب من الأطفال وكسب ودهم وثقتهم والاستماع إلى آرائهم او احترامها.
  • التحلي بالموضوعية عند التقويم وابداء الملاحظات .

معوقات تطبيق مسرحة المناهج:

 مما يعيق هذه الاستراتيجية:

  1. قلة خبرة المعلمين بالإشراف على مسرحة المناهج التعليمية.
  2.    قلة الاهتمام في المسرح المدرسي.
  3.     قلة نصوص المسرحية مع صعوبة مسرحة المناهج؛ وتظهر من خلال:

-عدم وجود معلمين مختصين في الكتابة المسرحية.

 -عدم وجود مسارح بالمدارس.

 – كثرة المواد التعليمية التي يدرسها المتعلم.

– تتطلب وقتاً زمنيا

درس تطبيقي:

 استراتيجية منهجه المسرح

عنوان القصة مكتشف الجاذبية

يقوم المعلم بإعداد المسرح المدرسي، ليتناسب مع بيئة القصة،

 ثم يوزع الأدوار في القصة.

تم اختيار القصة من سلسله البيان لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، في المستوى المتوسط، والهدف معرفه مدى التحسن الذي طرأ على الطالب من جراء تطبيق طريقه استراتيجية (منهجه المسرح )عن طريق المقارنة بين مجموعتين احداها ضابطة درس بالطريقة (التقليدية )وأخرى بالطريقة (التجريبية)، تدرس بطريقه المسرح ثم مقارنه بين المجموعات عن طريق حساب الفروق بين متوسطات استخدام اختبا ارت ،وبينت النتائج فروق لصالح المجموعة التجريبية التي تعلمت بطريقه (المسرح المدرسي ).

 النص يدرس بالطريقة التقليدية:

 – اقرأ القصة الآتية قراءة جهرية، مراعيا علامات الترقيم، ثم اجب عن الأسئلة الأتية:

 – سأل سعيد معلمه من مكتشف الجاذبية الأرضية، فقال له استاذه: استمع الى هذه القصة ثم أجبني انت عن ذلك.

 بدا الأستاذ يقص علي سعيد قصه نيوتن قائلا جلس اسحاق نيوتن يوما تحت ظل شجره تفاح في بستان؛ وخلال جلوسه سقطت التفاحة فوق رأسه ففكر في سبب سقوطها يحدث نفسه، ما الذي جعل التفاحة تسقط للأسفل عموديه.  

-لماذا لم تتحرك للأعلى او يمينا او الشمال. يستأذن سعيد استاذه: وقال وبعد تفكير عميق، توصل الى نظريه الجاذبية اليس كذلك يا استاذي؟ رد الأستاذ بلى يا سعيد؛ احسنت.

 استنتج نيوتن وجود الجاذبية في مركز الأرضية، وقد بقي يبحث عن موضوع الجاذبية مدة عشرين عاما، ولذلك قيل ان نيوتن هو مكتشف الجاذبية. لكن في الحقيقة كان هناك علماء قبل نيوتن تحدثوا عن الجاذبية. ومن العلماء الذين اشاروا الى الجاذبية البيروني وابن سينا الخازني وغيرهم …من علماء المسلمين.

 – قال السعيد إذا ليست التفاحة وحدها من علمتنا الجاذبية.

 -ضحك المعلم، ثم قال الأفكار لا تأتي من الهواء يا سعيد، ربما تنتبه له شيء فجاه ولكن استكشاف الحقائق يحتاج الى دراسة وجهد وبحث كبير. هذا نص سردي من دروس القراءة في المستوى المتوسط ، وتم إعطاؤه بالطريقة التقليدية من حيث القراءة النموذجية من قبل المعلم ثم قراءة الطالب وشرح المفردات والتراكيب وبعد ذلك أسئلة الفهم والاستيعاب وبعد ذلك اختبار للمجموعة الضابطة المجموعة التجريبية: تم تحويل النص بما يناسب العرض المسرحي وتوزيع الأدوار وقام الطالب بالتدرب على العبارات في النص وقراءتها مع التصحيح والتصويب من المعلم وحتى من الأقران ولوحظ مدى التفاعل والنشاط

النص بعد تحويله لنص مسرحي

 -الطالب سعيد: من مكتشف الجاذبية يا معلم.

 -المعلم: اسحاق نيوتن.

 المعلم: جالس اسحاق نيوتن تحت شجره تفاح فسقطت التفاحة فوق ارسه ففكر في سقوطها؟ لماذا لم تتحرك وكيف اكتشفها. الأعلى او يمينه او شمالا؟

– سعيد: وبعد تفكير عميق توصل الى الجاذبية؛ اليس كذلك؟

-المعلم احسنت يا سعيد، لقد استنتج نيوتن وجود الجاذبية في مركز الأرض بعد 20 عاما من البحث.

 -سعيد: هل هناك من اكتشف الجاذبية قبل نيوتن.

 -المعلم: في الحقيقة كان هناك عدد من العلماء المسلمين يتحدث عن الجاذبية مثل البيروني وابن سينا والخازني وغيرهم .

استكشاف الحقائق يحتاج الى دراسة وبحث وجهد كبير.

 أسئلة النص وتم الإجابة عليها من قبل المجموعتين التجريبية والضابطة

 -اين جلس نيوتن؛ وماذا حدث له؟

-ما النظرية التي توصل اليها نيوتن؟

-هل عرف علماء المسلمين فكرة الجاذبية؛ اذكر بعضهم؟

-هل سقوط التفاحة وحده هو الذي دل نيوتن على اكتشافه؛ ولماذا؟

-ما المغزى من القصة السابقة .

أهم النتائج التي توصلنا ما يلي:

 1-لا توجد فروق ذات دلاله إحصائية بين متوسط درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في كل مهاره على حده في المجموع الكلي في

المهارات، في التطبيق القبلي لبطاقة الملاحظة مما يدل على تساوي مستوى العينتين وتجانسهما في مهارات القراءة الجهرية قبل اجراء التجربة.

 2- توجد فروق ذات دلاله إحصائية بين متوسطي درجات بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في التطبيق البعدي لبطاقة الملاحظة لصالح المجموعة التجريبية، في كل مهاره على حدا، مما يدل على فاعليه المسرح التعليمي في تنميه كل مهاره على حدا، وفي المجموع الكلي للمهارات .

3-توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات التطبيقين القبلي والبعدي، للتلاميذ المجموعة التجريبية في كل مهاره على حدا، وفي المجموعة الكلية للمهارات وعلى ضوء ما اسفرت عنه هذه المقارنة بأن المسرح التعليمي كأحد المداخل التدريسية التي تسهم في درجه كبيره في تنميه المهارات القراءة الجهرية.

محمد بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد