النظام التعليمي STEM

ترمز اختصارات أحرف STEM إلى William STEM

( S: Science ) العلوم بمعنى التعامل مع العالم الطبيعي، والسعي إلى فهمه.

 (T: Technology) التقنية بمعنى تعديل العالم الطبيعي؛ لتلبية رغبات الإنسان واحتياجاته.

 (E: Engineering الهندسة بمعنى تطبيق المعارف، والعلوم الرياضية والطبيعية المكتسبة من خلال الدراسة والخبرة والممارسة تطبيقًا حكيمًا للاستفادة اقتصاديًا.

 (M: Mathematics) الرياضيات بمعنى علم استخدام الأنماط والعلاقات.

النظام التعليمي STEM
النظام التعليمي STEM

الفرق بين كلاً من: STEAM – STREAM – STEM :

 STEM  يشمل أربع مجالات )العلوم، والتقنية، والهندسة، والرياضيات(.

 STEAM: إضافة إلى المجالات الأربع السابقة الذكر يضاف لها مجال خامس، وهو

( A:Art ) الفنون كالرسم والموسيقا والأعمال والحرف اليدوية وغيرها بما ينمي روح الإبداع لدى الطلاب ويغذي المنهج بروح متجددة بعيدًا عن الجمود.

  STREAM : إضافة إلى المجالات الخمسة أعلاه فقد تم إضافة مجال سادس، وهو

( R:ReadRead ) القراءة السليمة ليكون المنهج متكاملًا وثريًا، وينمي التفكيرالنقدي لدى الطلاب.

العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ( STEM ) :

النظام التعليمي STEM

 يستخدم هذا المصطلح عادة عند تناول السياسة التعليمية وخيارات المناهج الدراسية في المدارس لتحسين القدرة التنافسية في تطوير العلوم والتكنولوجيا.

 له آثار على تنمية القوى العاملة، مخاوف الأمن القومي وسياسة الهجرة. يشير العلم في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات إلى قسمين من فروع العلوم الثلاثة الرئيسية:

 العلوم الطبيعية ، بما في ذلك البيولوجيا والفيزياء والكيمياء والعلوم الرسمية ، والتي تمثل الرياضيات مثالاً عليها، إلى جانب المنطق والإحصاء ؛ يتم تصنيف الفرع الرئيسي الثالث للعلوم والعلوم الاجتماعية ، بما في ذلك علم النفس وعلم الاجتماع والعلوم السياسية ، بشكل منفصل عن فرعين آخرين من العلوم، ويتم تجميعها جنبا إلى جنب مع العلوم الإنسانية والفنون لتشكيل اختصار نظير آخر اسمه HASS – العلوم الإنسانية والفنون والعلوم الاجتماعية. 

في نظام التعليم بالولايات المتحدة ،

 في المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، يشير مصطلح العلم في المقام الأول إلى العلوم الطبيعية، حيث تعتبر الرياضيات موضوعًا مستقلاً، ويتم دمج العلوم الاجتماعية مع العلوم الإنسانية تحت مصطلح المظلة الاجتماعية الدراسات .

ماهو نظام ستيم
النظام التعليمي ستيم

ما هو نظام  ستيم (STEM)؟

يشمل نظام STEM كل المواد التي تقع على عاتق المجالات الأربعة: العلوم و التكنولوجيا والهندسة والرياضيات بما أن تلك المجالات متشعبة التخصص، فقد تجد بدائل أخرى لكلمة STEM تتضمن: STEAM, STREAM and METALS. لكن أكثرهم شيوعاً هي STEM.

فهو بكل بساطة عبارة عن برنامج متخصص في دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بجميع تخصصاتهم بطريقة أكثر تأثيراً على العقل البشري تعتمد على التحليل و الفهم و التجربة و التفاعل و الاستنباط والاستنتاج مما يعزز لدى الطالب إمكانية استخدام العقل بطريقة فعالة و في مواضعه الصحيحة من خلال خلق بيئة إبداعية قادرة على حل المشكلات التي قد تواجهه فى العمل متميزة بالتفكير المستقل المنفرد عن غيره و القدرة على التحليل النقدي، مواكبة للتكنولوجيا التي تغزو العالم الرقمي.

أهداف STEM التكاملي:

النظام التعليمي STEM

1- تحسين الثقافة التكنولوجية للجميع.

2- تعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم من خلال عمل الفريق.

3- تشجيع الطلاب للاستكشاف والتقصي وفهم عالمهم الخارجي.

4- اكتساب الطلاب أنماط التفكير كالتفكير العلمي والناقد والإبداعي.

5- تحفيز بيئة التعلم، ودعم المنهج المدرسي بما يتصل بالعالم الحقيقي.

6- زيادة فعالية الخبرات التعليمية والتي تزيد من تحصيل الطلاب الدراسي.

أهمية منحى STEM التكاملي، ومميزاته:

النظام التعليمي STEM

1- زيادة التحصيل الدراسي.

2- تنمية التفكير الناقد والمنطقي.

3- تنمية مهارات التفكير الإبداعي.

4-القدرة على حل المشكلات.

5- تعزيز القوة الاقتصادية.

6- محرك قوي للابتكارات العلمية والاكتشافات التكنولوجية.

7- مميزاته: )الربط، المرونة، الشمول، الأصالة، الابتكار(.

مبادئ منحى STEM التكاملي:

1- التركيز على مبدأ التكامل بين المواد.

2- دمج التعليم بحياة الطالب اليومية.

3- التأكيد على مهارات القرن الحادي والعشرين.

4- وضع الطلبة ضمن تحدي.

5- تنوع السياق التعليمي.

معايير تطبيق منحى STEM التكاملي:

النظام التعليمي STEM

1- التركيز على مبدأ التكامل بين المواد.

2- دمج التعليم بحياة الطالب اليومية.

3-التأكيد على مهارات القرن الحادي والعشرين.

4- وضع الطلبة ضمن تحدي.

5- تنوع السياق التعليمي.

قسم خبراء تعليم STEM إلى سبعة معايير من حيث الممارسة )المهارات( اللازمة

لتعليم الطلبة مجالات الأربعة STEM الأربعة، كما يلي:

1- تعلم وتطبيق محتوى مجالات STEM الأربعة.

2- دمج محتوى مجالات STEM الأربعة.

3- تفسير وربط المعلومات المتوفرة في المادة العلمية في مجالات STEM الأربعة.

4- الاندماج بالتحقيق.

5- الانخراط بالتفكير المنطقي.

6- التعاون والعمل كفريق واحد.

7-استخدام وتطبيق التكنولوجيا بطرق إبداعية واحترافية.

سمات بيئة مدرسة STEM :

النظام التعليمي STEM

1-الاستمتاع والانخراط في ورش عمل متكاملة.

2- تمكن البيئة من تنمية معارف المتعلمين ومهاراتهم.

3- تساعد البيئة المتعلمين على فهم وإدراك العلوم بطريقة ميسرة وسهلة وبأسلوب تعلم ممتع.

4- توفير فصول التعلم الصفية واللاصفية .

5- تصميم المناهج والنشاطات والاستراتيجيات التدريسية بطريقة علمية مبتكرة.

6-اعتماد الأسلوب التفاعلي الذي يتميز باندماجه وانفتاحه على البيئة.

7- مساعدة المتعلم على أن تتشكل لديه مهارات نوعية يمتد أثرها في حياته اليومية.

8- تشجيع المتعلمين على الابتكار والمشاريع التنافسية.

9- تحسين نتائج مخرجات التخصصات الأربع: العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

سمات المعلم:

المحور الأول: المحتوى المعرفي المتعمق

  1. الفهم العميق بما يمكن المعلم من تفسير المفاهيم وبالتالي توجيه الطلاب إلى تحقيق اكتشافاتهم الخاصة.
  2. 2-               تصميم وبناء الأسئلة التي تستثير تفكير الطلاب وتحفز مخيلتهم.
  3. يتطور أداء المعلم بعد ذلك لتشجيع الطلاب على وضع الفروض والأسئلة بدلاً من توجيهها لهم.

2-المحور الثاني: المهارات التربوية اللازمة للتطوير المهني لعلم مجالات STEM

1- فهم دقيق لطريقة تعلم المتعلمين.

2- أن يتعرف المعلم على المفاهيم الخاطئة الطبيعية، ومعرفة السبل السليمة لتخلي الطلاب عنها.

3- توجيه الطلاب إلى البحث العلمي، وتصميم التجارب، ومعالجة البيانات.

  • كيفية تحفيز وإثارة تعلم الطلاب.

سمات المتعلم:

1- الاستعداد للتعلم، وشغف الإنجاز.

2- الاهتمام والمشاركة.

3- كفايات القرن الحادي والعشرين.

4- إحداث التكامل بين مجالات STEM.

5-القدرة على ربط مجريات التعلم بحياة الطالب اليومية وعالمه الواقعي.

المحاور الأساسية للتغيير من المنهج التقليدي إلى المنهج المتكاملالخبرات STEM :

1- تغيير رؤية تدريس العلوم، والرياضيات ليوائم ما يتم تدريسه داخل الفصول مع ما يحدث في الواقع .

2- تغيير طريقة تدريس العلوم والرياضيات في المدرسة بحيث يتحول الطلاب إلى الانغماس في المعرفة العلمية، والمهارات، والعادات العقلية، ليقوموا بممارسة العلوم والبحث، والتحري، وحل المشكلات الإبداعية، والتفكير العلمي .

3- تغيير الرؤية، وأهداف التعليم بحيث تسعى إلى تحقيق فهم العلوم، والرياضيات وتطبيقاتهما التكنولوجية من قبل جميع أفراد الشعب.

محمد بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد