الإدارة المدرسية الناجحة تعد عاملًا محوريًا وحيويًا لكفاءة التدريس والأداء العام للمدرسة. وتميزها حجر أساس للمعلمين، ورؤساء الأقسام، وأولياء الأمور، والطلاب. ولهذا سنتناول في هذا المقال كل ما تريد أن تعرفه عن مفهوم الإدارة المدرسية والإدارة المدرسية الناجحة.

الادارة المدرسية وتعريفها
الادارة المدرسية وتعريفها

الادارة المدرسية وتعريفها

الإدارة المدرسية الناجحة هي عملية التخطيط لأنشطة تقوم بها مؤسسة تعليمية، والتنظيم لها، وإدارتها، والإشراف عليها من خلال استخدام المصادر الإنسانية والمواد التعليمية لتحقيق وظيفة التدريس بكفاءة وفعالية. وتشتمل الإدارة المدرسية الذكية على إجراء العمليات التعليمية أو المدرسية من تقديم بيئة تعليمية آمنة وحتى إدارة ميزانية المدرسة.

والقائمين على الإدارة المدرسية مسؤولون عن القيام بمهام الإدارة المدرسية المختلفة التي من شأنها الإشراف على سير كل الأمور في المدرسة بشكل سلس ويسير وكيف توظف ذلك :

  • تحديد الأهداف المرجوة
  • التخطيط لكيفية الوصول إلى هذه الأهداف
  • تنظيم الموارد المتاحة لدى الإدارة المدرسة (الموارد البشرية، والوقت، والمواد التعليمية) من أجل تحقيق الأهداف المرجوة بشكل غير مكلف كثيرًا
  • التحكم في عملية الإدارة المدرسية عن طريق قياس الانجازات التي حققتها الإدارة مقابل الخطة واتخاذ اجراءات اصلاحية عند الحاجة
  • تحديد معايير تنظيمية للإدارة المدرسية وتحسينها

 الادارة المدرسية وجودتها الناجحة

الإدارة المدرسية الناجحة وجودتها هي الخط الفاصل بين نجاح الإدارة وفشلها. وهناك عدة معايير رئيسية للجودة يمكننا دراستها وأخذها في الاعتبار عن تقييم الإدارة المدرسية الناجحة

  • توضيح أهداف الإدارة المدرسية
  • يضع مدير المدرسة تعريفات واضحة لمسؤوليات كل عنصر فاعل داخل المؤسسة التعليمية التي يديرها
  • وجود نظام ديمقراطي حقيقي داخل المؤسسة التعليمية مبني على أسس التفاهم والمعرفة والاحترام المتبادل بين الموظفين والإدارة المدرسية
  • تكثيف جهود كافة الأطراف داخل المدرسة وتوحيدها لخدمة العملية التعليمية في المدرسة، وذلك حتى تصل إدارة المدرسة إلى أعلى معدلات النجاح مع الاقتصاد في المال، والوقت، وكذلك المجهود.

– الإدارة المدرسية الناجحة من أهم عناصرها وجود برنامج إدارة مدرسية قوي إذ أن الهدف الأساسي للتكنولوجيا هو توفير الوقت والمال ويساعدها على الإشراف على المنظومة التعليمية وإيجاد وسيلة اتصال آمنة داخل المدرسة بينها وبين المعلمين وأولياء الأمور والطلاب وكذلك الإدارة التعليمية .

الادارة المدرسية وعناصر تطويرها
الادارة المدرسية وعناصر تطويرها

الإدارة المدرسية الناجحة وعناصر تطويرها: 

  • الادارة المدرسية الناجحة وخصائصها
  • تطوير الإدارة المدرسية المستمر هو أحد أهم سمات الإدارة المدرسية الناجحة وتعتبر أيضا أحد إنجازات مدير المدرسة الناجح. لذا إليك أهم عناصر تطوير الإدارة المدرسية:
  • قيّم احتياجات إدارة المدرسة. ضع مخطط شامل لتقييم نقاط القوة والضعف لدى مدرستك. وسوف يساعدك في ذلك استخدام برنامج إدارة المدارس سكوليرا. فهو سوف يشتمل على انجازات الطلاب، وبياناتهم، ومعلومات عن كل فصل دراسي وأولياء الأمور والمعلمين، وتقارير مختلفة وحقيقية عن أداء المدرسة.
  • تحديد الأهداف. ابدأ بوضع مجموعة من الأهداف طويلة المدى وقصيرة المدى لما يجب أن تكون عليه مدرستك أو مؤسستك التعليمية، وتعريف فريق العمل على هذه الأهداف والتعاون على تحقيقها. من المهم أن تتضمن خطتك أهدافًا دقيقة، ومحددة، وقابلة للقياس والتحقيق. وكن طموحًا في وضع أهدافك. فكلما كان الهدف عظيم، كلما كان النجاح أكبر. هذه الأهداف، على سبيل المثال، يمكن أن تتضمن الحصول على الاعتماد الدولي ورفع جودة التدريس وتقديم خدمات أكثر للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وفتح فروع جديدة للمدرسة محليًا أو دوليًا .
  • دمج خبرات جميع الأطراف في عملية إدارة المدرسة . تظهر الأبحاث أن الاستراتيجيات التي تم تطويرها بشكل تعاوني أصبحت أكثر دعمًا واعتمادًا وأن المديرين والقادة الأكثر فعالية يعرفون كيفية الاستماع إلى الآخرين.
    – دمج خبرات جميع أطراف المنظومة التعليمية – المعلمين والإداريين والطلاب وأولياء الأمور وغيرهم – في وضع رؤية المدرسة وتحديد الأهداف وتحديد خطوات العمل. اطلب منهم التعبير عن آرائهم طوال الوقت واستمع لما يقولوه باهتمام.

– ومن أهم عناصر التطوير في المدرسة توافر برنامج إدارة المدارس المتكامل. 

الإدارة المدرسية الناجحة الأفضل ومميزاتها ؟

  • وجود تقنيات تكنولوجية حديثة قائمة على الحوسبة السحابية
  • وجود تقويم أكاديمي
  • توافر عنصر إدارة الموارد البشرية والرواتب داخل برنامج إدارة المدارس الحديثة
  • سهل الاستخدام بالنسبة للطلاب، وأولياء الأمور، والإدارة المدرسية، وكذلك المعلمين
  • سهولة الوصول إلى بيانات الطالب
  • تكامل برنامج إدارة المدارس مع العديد من الإضافات الهامة لتوفر حلاً أكثر شمولية يحتوي علي مجموعة متكاملة من احتياجات المدرسة وإدارة التعليم.
  • إمكانية التواصل مع أي من أولياء الأمور أو جميعهم وكذلك إرسال الإشعارات
  • وجود جدول زمني إلكتروني وبنك للأسئلة
  • إمكانية إرسال الواجب المنزلي والتقارير
  • وجود تقييمات وإمكانية تسجيل المهام عبر الإنترنت
  • إمكانية تتبع الرسوم والدفع عبر الإنترنت
  • إدارة الملف الشخصي
  • إدارة وسائل النقل التابعة للمدرسة
  • تكامل برنامج إدارة المدارس مع التطبيقات والبرامج الضرورية

– امكانية استمرارية الدراسة والعملية التعليمية ومتابعة سيرها خاصة في وقت الأزمات

الادارة المدرسية الناجحة وقوانينها
الادارة المدرسية الناجحة وقوانينها

 الإدارة المدرسية الناجحة وقوانينها :

الإدارة المدرسية الناجحة وقوانيها بحسب إيفان روب في كتابه “ستة- طور إيفان هذه القواعد خلال عمله كمدير مدرسة ومساعد مدير مدرسة ووضع في كتابه خلاصة خبرته طوال 20 عام.

  • وجود رؤية
  • تعزيز العلاقات العملية الإيجابية داخل المدرسة
  • الثقة
  • الكفاءة
  • توفير بيئة محورها الطالب
  • المعرفة التعليمية

وبحسب هذا الكتاب، تساعد قوانين الإدارة المدرسية على إعداد بيئة إيجابية في المدرسة محورها القيم والاحترام، والجرأة في اتخاذ القرارات المهمة، والتواصل والتعاون وتقبل الرأي من جميع الأطراف.

فالإدارة المدرسية الحديثة تسعى دائمًا لدعم التطور، والاستجابة السريعة للتغيير، والتعلم المتواصل لكل ما هو جديد في مجال التعليم والإدارة.

الإدارة المدرسية الناجحة بالنسبة للمعلمين وقوانيها :

  • كن مستمعًا جيدًا لهم ولمشكلاتهم وخذ آرائهم بعين الاعتبار بدلًا من المبادرة بالإجابة بسرعة.
  • تواصل معهم وأوضح بشفافية توقعاتك منهم
  • كن موجودًا داخل المدرسة واجعل مكتبك مكانًا يمكن الوصول إليه بسهولة ومتاحًا للجميع
  • تعرف على موظفيك كأشخاص متفردين كل له حياته الخاصة وطبيعته المختلفة
  • اجعل كلماتك وأفعالك تنطق بالإيجابية والعزيمة
  • اجعل الشفافية والصدق شعارك
  • احضر الفعاليات التي تقام في المدرسة

الإدارة المدرسية الناجحة بالنسبة للطلاب وقوانينها :

الادارة المدرسية الناجحة فيها

  • استثمر بعض الوقت للتعرف على جميع طلاب المدرسة. كن حاضرًا خاصة في فترات الاستراحة
  • امدح الطلاب المتفوقين أو الطلاب الذين يتطور أدائهم التعليمي بشكل محدد وصريح عندما تلاحظ ذلك
  • امدح الطلاب الذين يشير المعلمين إلى تطور أدائهم التعليمي بشكل إيجابي
  • ساعد طلاب المدرسة دائمًا وحاول أن تشعرهم أن هناك أمل لتحسن أدائهم المدرسي طوال الوقت
  • جد طرق مختلفة ومتنوعة يتواصل من خلالها الطلاب مع المدرسة، سواء من خلال استخدام برنامج إدارة المدرسة أو من خلال الألعاب والأنشطة.
  • شجع المعلمين على عرض الأعمال الفنية للطلاب في مبنى المدرسة وفي مواضع مرئية للجميع

– قدم طرق رسمية تستطيع من خلالها الاستماع إلى آراء طلاب المدرسة سواء عن طريق أنشطة يقوم بها مدير المدرسة مع الطلاب أو عبر عمل اجتماعات

الإدارة المدرسية الناجحة وخصائصها :

  • التواصل المستمر بين الإدارة المدرسية الناجحة وأولياء الأمور
  • الإدارة المدرسية الناجحة تعتمد البيانات والتقارير الرقمية الدقيقة
  • التميز في الإدارة المدرسية
  • اتخاذ القرارات الصعبة عند الحاجة
  • توظيف برنامج إدارة المدارس
  • الابتكار والتطوير المهني

الإدارة المدرسية الناجحة وأولياء الأمور

الادارة المدرسية الناجحة تتواصل مع أولياء الامور

  • يتمتع أغلب مدراء المدارس الناجحين بقدرة على التواصل الجيد، فهم ودودون ويسهل التعامل معهم. كما أن دورهم واضح للجميع – سواء أولياء الأمور أو الطلاب أو المعلمين وغيرهم من موظفي المدرسة. هذا بالإضافة إلى أنهم عضو فاعل في المجتمع بشكل عام!
  • فتجد مدير المدرسة الناجح دائم البحث عن فرصة للقاء طلاب المدرسة وعائلاتهم وتحيتهم بصفة شخصية، وبابه مفتوح للجميع.
  • لا تتعامل الإدارة المدرسية الذكية مع أولياء الأمور كعملاء بل كشركاء أساسيين في العملية التعليمية. لذا التواصل المستمر بين مدير المدرسة والعائلات، والاجتماعات وتقديم تقارير الحضور والانصراف ونتائج الامتحانات عبر أنظمة إدارة المدارس الحديثة، واطلاعهم على ما يحدث في المدرسة والأنشطة المختلفة التي يقوم بها أولادهم من أهم علامات الإدارة المدرسية الذكية.

الإدارة المدرسية الناجحة تعتمد البيانات والتقارير الرقمية الدقيقة

  • تعتمد الإدارة المدرسية الحديثة على أنظمة لإعداد تقارير لكافة بيانات المنظومة التعليمية بشكل رقمي دقيق، وبذلك يستطيع أطراف المنظومة الوصول إلى هذه التقارير بسرعة وسهولة.
  • –         فتعتمد الإدارة المدرسية على هذه البيانات لاستباق الاحتياجات المستقبلية وتقييم أداء المعلمين والطلاب وعمل خطط مستبقة. ويستطيع أولياء الأمور الاطلاع على البيانات الخاصة بالطالب وأداءه وتقييمات معلميه له في أي مكان وفي أي وقت.
الادارة المدرسية والتميز
الادارة المدرسية والتميز

تميز الادارة المدرسية :

الادارة المدرسية الناجحة يجب أن تتميز

  • أحد عوامل جودة الإدارة المدرسية الحديثة أن لديها رؤية وهدف: تضع تصورًا أو توقعًا لما سوف تحققه بعد 5 سنوات أو 10 سنوات من الآن! وهي صفة من صفات القائد الناجح في أي مجال، وليس فقط في مجال التعليم.  
  • بالإضافة إلى ذلك، تعتمد الإدارة المدرسية الناجحة الشفافية، “فالصدق هو الفصل الأول من كتاب الحكمة”. وهي نتيجة الأمانة ويجب أن يمتلكها كل قائد مدرسة.
  • وتتفوق الإدارة المدرسية الناجحة في قدرتها على تحقيق أقصى قدر من الشفافية والإنتاجية والكفاءة العالية والتحسينات المستمرة في طرق التدريس، والمعدات، والأنظمة الإلكترونية المستخدمة، والمرافق “
  • فعلى سبيل المثال ، تساعد البرامج والأنظمة الإلكترونية الحديثة إدارة المدرسة على التميز من خلال تقليل الوقت والجهد الضروريان لإدارة المدرسة وتنظيم بيانات المدرسة بدقة.

القرارات الصعبة عند الحاجة والادارة المدرسية

  • يتمتع مديرو المدارس المتميزون بالحكمة والشجاعة الكافية لاتخاذ قرارات يصعب على أي شخص آخر اتخاذها، مثل الأمور المتعلقة بالميزانية و الاستثمار في أنشطة جديدة، أو إدارة شكوى بعض المعلمين أو أولياء الأمور، أو اتخاذ قرارات إدارية حكيمة وسريعة في وقت الأزمات والكوارث.
  • في هذه الأحوال يظهر نجاح الإدارة المدرسية الذكية بوضوح، فكل ذلك يحتاج إلى رباطة جأش وثقة وحكمة لتقييم الوضع من جميع الجهات والتدخل وقت الحاجة والإعلان باستمرار عن تحديثات الوضع لطمأنه الجميع.

نظام التوظيف الإدارة المدرسية  :

الإدارة المدرسية الناجحة تستخدم برنامج إدارة المدارس الذي يساعدها على إدارة المنظومة التعليمية بأكملها، من سجل حضور الطلاب والمعلمين والتقارير اليومية المختلفة، وإدارة الموارد البشرية والمالية وحتى خدمات المدرسة:

1- أصبح استخدام الورقة والقلم شيء لا داعي له الآن. فتسجيل ومراجعة سجل حضور الطلاب هو أحد مميزات برنامج إدارة المدارس سكوليرا. فهو يسمح لك بإنشاء تقرير حضور مختلف لكل فصل دراسي.

2- يقوم النظام بتخزين كل شيء في قاعدة بيانات واحدة يمكنك الاطلاع عليها في أي وقت. وبذلك تستطيع إدارة بيانات الموظفين بكل فعالية وكفاءة.

3- يساعد برنامج إدارة المدارس سكوليرا الإدارة المدرسية الناجحة في تعيين الموظفين في الإدارات المناسبة لهم. كما يساعد في تسجيل حضورهم، وإدارة عملية صرف الرواتب، وعرض وطباعة أي تقارير متعلقة بالموظفين.

4- تم تجهيز سكوليرا بميزة التواصل السريع مع أولياء الأمور عند الحاجة. فهو بمثابة رابط بين أولياء الأمور والطلاب والمعلمين ومديري المدارس. يمكن من خلال سكوليرا نشر الأخبار، والإعلان عن أية أنشطة مدرسية، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني للأفراد أو المجموعات، وإخطار الآخرين عبر الرسائل النصية القصيرة، وإنشاء المجالس للمناقشة والمنتديات. وكذلك إعداد استطلاعات الرأي أو نشر المدونات. 

5- إدارة الامتحانات أحد أهم خصائص برامج الإدارة المدرسية الناجحة الحديثة. فيمكن عمل الامتحانات أونلاين وإدارتها وتقدير النتيجة ونشرها على النظام.

6- يستطيع مدير المدرسة إدارة كافة الخدمات المدرسية: حركة السيارات أو الحافلات وتشغيل النقل المدرسي، والاحتفاظ بسجلاته، وجمع رسوم النقل، وإدارة الموردين والسجلات المكتبية، وكذلك الاحتفاظ بتحديث المخزون من المواد التعليمية المختلفة والكتب.

7- تستطيع معرفة بيانات وتقارير حضور الطلاب وسلوكهم، ووضع الطلاب في الفصول الخاصة بهم، وتسجيل وتحصيل الرسوم المدرسية.

8- تتحكم الإدارة المدرسية الحديثة بسير العمل بالإدارة المالية في المدرسة بشكل أكثر تنظيمًا وفاعلية وإنسيابية. ويحتوي سكوليرا برنامج إدارة المدارس علي نظام آمن وسهل لعمليات الدفع ويساعد في عملية تجهيز الرواتب وتنفيذ طلبات الشراء. كما أنه يساعد الإدارة المدرسية الحديثة في حسابات التكلفة وإعداد الميزانيات وإنشاء مجموعة متنوعة من البيانات المالية والتقارير عند الحاجة لها.

ملاحظة : الان هناك برامج كثيرة تقوم بهذا الدور يمكن الاعتماد عليها هذا مثال للتوضيح ويمكن أن نوضح أنه تصلح لمدارس القطاع الخاص وما يهمنا هو الادارة المدرسية بشكل عام .

الابتكار والتطوير المهني

  • تسعى الإدارة المدرسية الذكية باستمرار نحو التطوير المهني. فتوظف المعلمين ورؤساء الأقسام وغيرهم من العاملين في المدرسة وتدعمهم وتشجعهم على التطوير المهني لمواكبة أحدث ممارسات التعليم وأساليبه.
    ومن المهم تشجيع المعلمين والموظفين على أن يكونوا قادة ومبتكرين كل في تخصصه.
  • كما تعمل الإدارة المدرسية الحديثة على تمكين الطلاب والمعلمين وإعطائهم دافع ليكونوا مرنين ومبدعين وخلّاقين للتفكير وليكون لديهم القدرة على التفكير خارج الصندوق وهو ما يؤهلهم للنجاح.
  • ويرتبط التغيير ارتباطًا جذريًا بتطور العملية التعليمية والإدارة المدرسية. وقد يأتي هذا التغيير بناءًا على عوامل داخلية، أي من داخل المدرسة، أو خارجية، مثل سوء الطقس أو الأزمات والكوارث.
  • –         وقد تضطرنا هذه العوامل الخارجية أحيانًا إلى التعامل مع أهداف جديدة وتحديات لم تعتد عليها مدارسنا من قبل. بل لم يعتد عليها العالم أجمع.
  • ولكن فن ادارة المدرسة الناجحة سيساعد حتمًا طلابنا على التكيف مع المحتوى ونظام الامتحانات الجديد بروح إيجابية  متجددة مستبشرة ببيئة تعليمية جديدة أفضل وأكثر تطورًا. 
  • محمد بركات

2 thoughts on “الإدارة المدرسية الناجحة

  1. يقول بوعلاق رابح:

    موضوع عن إدارة التغيير لدى مديري المدرسة الابتدائية ودوره في تحسين الأداء البيداغوجي لدى الأساتذة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد