استراتيجية معرض التجول

تعتبر استراتيجية معرض التجول من الاستراتيجيات والطرق الناجحة عندما يستعد الطلاب لها جيداَ وعندما يقتنع المعلم بفاعلية استخدامها. وهناك عدة أنواع منها تعتمد على حسب النشاط وطبيعة المادة الدراسية. 

وتعتبر هذه الاستراتيجية أشبه بأن يكون الصف الدراسي كمعرض لوحات، واللوحات هنا هي أفكار الطلاب ليتغنى الزوار بها ويكتسبون منها المعارف. 

ويقوم مبدأ استراتيجية معرض التجول على توزيع المعلم لمهام على الطلاب ومن ثم عرضها على الحائط لتبدأ عملية التجول وإبداء الرأي والتعليقات من الطلاب الآخرين. 

الهدف من استراتيجية معرض التجول:

  1. تجعل الطلاب أكثر فهماَ لمحتويات الدرس بتطبيقهم العملي لما يتعلمونه. 
  2. تؤمن جسر من التواصل الفعال والإيجابي بين مجاميع الطلاب.
  3. تعزز من استجابة الطلاب لطلب المعلم بإنجاز المهام حسب الوقت المحدد. 
  4. تُغني معارف الطلاب وتنمي مهارات التدوين، والملاحظة لديهم. 

خطوات استراتيجية معرض التجول:

استراتيجية معرض التجول وخطواتها

  1. على المعلم البحث عن والتفكير عن أربعة أسئلة حول مفهوم أو مفاهيم رئيسية يدور حولها الدرس، فكر مثلاَ في أسئلة تبنى على تصنيف بلوم مع التركيز على المستويات العقلية العليا (التحليل والتركيب والتقويم) بحيث تشمل معظم الأسئلة، ولا يشترط أن تكون أربعة فقط فقد تزيد أو تقل على حسب عدد الطلاب والمجاميع. 
  2. قبل الدرس، اكتب الأسئلة على عدة أوراق كبيرة بحجم الصحيفة الاخبارية (الجريدة) وألصقها على جدران الفصل، بحيث تكون هناك مسافات مناسبة بين كل صحيفة وأخرى حتى لا تحدث تجمعات عشوائية للطلاب. 
  3. أخبر الطلاب عن تعليمات هذه الطريقة. 
  4. قسم الطلاب إلى مجاميع (3-5) طلاب في كل مجموعة وقدم لكل مجموعة قلم ملون مختلف عن المجاميع الأخرى، طلاب المجموعة الواحدة يتشاركون في حل النشاط، وقد يطلب المعلم من الطلاب في كل مجموعة توزيع المهام بينهم، مثلاَ :

القائد: يتأكد أن جميع أعضاء فريقه منشغلين بالنشاط، يعرفون الأفكار الرئيسية المطلوبة ويشجعهم على المشاركة الإيجابية. 

المسجل: يكتب استجابات المجموعة تجاه النشاط على الورقة الملصقة ويستعد لكتابة التقرير. 

المقرر: يقدم أفكار المجموعة لجميع طلاب الصف. 

الراصد (الضابط): يؤكد على زميله المسجل الكتابة في الجزء العلوي من الورقة بحيث يوفر مكان لكتابة المجاميع الأخرى، كما أنه مسؤول عن إدارة الوقت. 

المندوب: يطرح سؤالاً على المعلم عند مشاهدة فكرة كتبتها احدى المجاميع ولم تفهمها مجموعته، بحيث يكون المعلم قناة اتصال بين المجاميع. 

ابدأ التجول في المعرض: يبدأ الطلاب التجول في المعرض بشكل دوري على الأوراق وكتابة التعليقات من قبل المسجل على أن يحرص على ترك مكان في الورقة لتتمكن المجاميع الاخرى من الكتابة.

يراقب المعلم تقدم الطلاب: عندما تدور المجاميع فإن المعلم يشجعهم على المناقشة والمشاركة (من الأفضل استخدام استراتيجية التعاقب الحلقي الشفوية) ويكون المعلم مستعداَ لإعطاء صياغة الأسئلة لو طلب منه ذلك أو يقدم توجيهات للمجاميع التي لم تفهم النشاط. ولتحفيز النقاش اطرح مثل هذه الأسئلة:

يبدو أن مجموعتك تفكر كما يلي….

كيف تعيد صياغة السؤال أو تلخص الأفكار؟

ماذا تفعل مجموعتك الآن وأين وصلتم بالنقاش؟ 

ما هي أوجه التشابه والاختلاف بين الأفكار التي وجدتموها في هذه المحطة والمحطة الأخيرة. 

كيف توضح لطالب ليس لديه معلومات سابقة حول هذه المسألة؟ 

العودة إلى نقطة البداية: دع الطلاب يواصلون الدوران ومشاهدة تعليقات المجاميع السابقة وكتابة تعليقاتهم وفق الخطوات السابقة حتى تعود كل مجموعة إلى المحطة الأولى لها (الورقة) ثم يجلسون في أماكنهم (مجموعات) للاستعداد لكتابة التقارير. 

كتابة التقرير: تكتب المجموعة تقريراََ حول مناقشاتهم وكتاباتهم وملاحظاتهم أثناء الدوران، واسمح للطلاب بكتابة التقرير خلال عشرة دقائق من قبل المسجل المختار سابقاََ وأن يشاركوا جميعاَ في إعداده ثم يرشح أحد الأعضاء للاستعداد لإلقاء محاضرة قصيرة مدتها خمس دقائق مستخدمين السبورة أو الأوفرهيد. 

قياس فهم الطلاب: خلال مرحلة كتابة التقرير على المعلم توضيح المفاهيم إن لم تكن واضحة لهم بالشكل المطلوب وتصحيح المفاهيم الشائعة الغير صحيحة وكذلك الأخطاء. مثلاََ، هل الطلاب استوعبوا المفاهيم بسهولة؟ ما هي الأشياء التي تبدو صعبة لهم؟ وكيف أضبط تدريسي حتى يستوعب الطلاب؟ ويستخدم المعلم بالطبع أي أداة تقويم مثلها كأي موقف تعليمي يتطلب التقويم ومعرفة مدى تقدم الطلاب في العمليات، وفي العادة تستخدم سلالم تقدير خاصة بالعرض التقديمي، وتكامل المجموعة خلال العمل، كما أن الطلاب يستخدمون أداة تقويم خاصة بهم. 

طريقة أخرى:

استراتيجية معرض التجول

  1. يقسم المعلم الطلاب إلى مجاميع صغيرة (أربعة طلاب) .
  2. يكلف كل مجموعة بنشاط. 
  3. تتشارك أفراد المجموعة في الأفكار من خلال استراتيجية العصف الذهني الشفوي أو الكتابي. 
  4. تدون الأفكار في ورقة كبيرة تعلق بجوار المجموعة. 
  5. ترشح المجموعة محاضر لها يقوم بشرح أعمال المجموعة بعد الانتهاء. 
  6. تتحرك المجاميع بالدوران ويبقى محاضر بجوار أعمال مجموعته. 
  7. يقوم المحاضر بشرح الأفكار للزوار بينما الزوار يناقشونه ويتبادلون الأفكار. 
  8. يستمر الدوران حتى يعودوا إلى مجموعتهم و يشرحوا وينقلوا الخبرات إلى زميلهم المحاضر.

أمثلة على استخدام استراتيجية معرض التجول:

استراتيجية معرض التجول ومثال

مثال: في إحدى حصص الرياضيات قام المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجاميع من أربعة طلاب بعد شرحه لهم عن استراتيجية معرض التجول. 

ثم طرح على كل مجموعة مسألة حسابية مختلفة عن الأخرى وطلب منهم المناقشة فيما بينهم بطرق الحل وتدوين الحل والأفكار على ورقة كبيرة بحيث يتركون مجال في هذه الورقة لتدوين باقي المجموعات ملاحظاتهم وتعليقاتهم على الحل. 

انتهت جميع المجاميع من كتابة الحلول وتعليقها على الحائط. 

طلب المعلم عندئذٍ من الطلاب التجول والدوران على الأوراق مع ترك كل مجموعة لطالب منها يعتبر المحاضر عن أفكار المجموعة. 

يبدأ المحاضر بمناقشة أفكار مجموعته مع الزوار، والزوار يتركون تعليقاتهم على الورقة. 

بعد الانتهاء من الدوران تقوم كل مجموعة بشرح أفكار المجموعات الأخرى للمحاضر والاطلاع على تعليقات الزوار. 

ومع تكرار الخطوات السابقة تُطبق استراتيجية معرض التجول وتُحقق أهدافها. 

محمد بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد