استراتيجية فجوة المعلومات , فيها يقوم المعلم بتقسيم الطلبة الى مجاميع ثنائية , يعملون على انجاز النشاط الذي يقدم لهم . وذلك من خلال التعاون والمناقشة فيما بينهم , فمن خلال المناقشة والحوار تجعل عملية التعلم ذات معنى ، والزام افراد المجموعة بتقديم المساعدة لزملائهم, من خلال التفاعل الإيجابي وجها لوجه , فهذا يؤدي الى تنمية وتطوير التفاعلات والتواصل بين الطلبة .

استراتيجية فجوة المعلومات وأهمية التعليم .

استراتيجية فجوة المعلومات , تلعب جماعات فجوة المعلومات دورا مهما وأساسيا في حياة المراهقين . بصورة خاصة نظرا للوقت الطويل الذي يقضيه الطلبة مع بعضهم , داخل المدرسة وخارجها مما يزيد التفاعل عمقا وشدة بينهم , ويؤثر في سلوكهم واتجاهاتهم تأثيرا كبيرا ، فالمراهق لا يستطيع التخلي عن رفاقه اوعن احد أصدقائه الذين يضع فيهم ثقته التامة ، وكما تساعد التعلم في فجوة المعلومات على تقديم التغذية الراجعة . وعند التقويم بسبب العلاقة الطيبة بينهم كما تحقق جماعة فجوة المعلومات على تنمية الذات , لدى الطلبة ببناء العلاقة بين المدرس والجماعة .

استراتيجية فجوة المعلومات وخطواتها :

الخطوة الأولى: يقوم المعلم بتقسيم الطلاب على مجموعات ثنائية او اكثر.

الخطوة الثانية:يقوم المعلم بتقديم نشاط معين يُنفذ بخطوتين مكملتين لبعضهما البعض , وذلك بهدف تحقيق الغاية المرجوة، وهي إحدى أهم الخطوات.

الخطوة الثالثة: يأخذ كل طالب أو مجموعة النشاط الخاص بهم , ويبذؤن بالبحث عن الحل الصحيح لهذا النشاط، بالنسبة للمجموعات الرباعية يقوم الطلاب , بتقسيم انفسهم لمجموعات ثنائية وكل ثنائي يعمل على حل النشاط الخاص به.

الخطوة الرابعة: بعد الانتهاء من حل النشاط , يقوم أفراد كل مجموعة بإجراء مناقشة للنتائج التي حصلوا عليها، بحيث يقوم كل طالب بتدريب زميله , وهكذا حتى يفهم الجميع طريقة الحل وكيفية الوصول له.

الخطوة الخامسة: في النهاية تعرض النتائج شفوياً, أو كتابياً أمام الطلاب.

احتياجات تطبيق استراتيجية فجوة المعلومات :

 استراتيجية فجوة المعلومات يحتاج تطبيقها, الى إمكانيات مادية كبيرة ، كما تحتاج الى قاعات حديثة ، كما ان المدرسين بحاجة الى خاصة او تهيئة مكان مناسب ، مكتبة تحوي كتبا لكي يتعلم الطلبة وجهدا تدريب كثيف حول كيفية تطبيق هذه الاستراتيجية مما يتطلب وقتا على ممارسة أدوارهم داخل المجموعة .

 استراتيجية فجوة المعلومات ودور المعلم

 أن دور المدرس في التعلم النشط ,هو دور الموجه لا دور الملقن , ظن ولهذا يلزمه أن يتذكر أن التحدث في التعليم ليس تغطية المادة للطلبة ، بل انه يتمثل في الكشف عنها معهم وذلك باعتبار المدرس مستشارا للمجموعة , أكثر من كونه المصدر الوحيد للتعلم ، ً وعلى المدرس أن يتخذ القرار بتحديد الأهداف التعليمية ,وتشكيل المجموعات التعليمية

 استراتيجية فجوة المعلومات وفوائدها:

استراتيجية فجوة المعلومات فوائد كثيرة في عملية التعليم سنقوم بذكر أبرزها:

تعزز هذه الاستراتيجية الثقة بالنفس لدى الطلاب، وذلك من خلال الأنشطة , التي تسمح للطلاب بالتعبير عن أراءهم، بالإضافة إلى الأنشطة ,التي تمكن الطلاب من التعاون مع بعضهم البعض من اجل إيجاد الحلول المناسبة، بالإضافة إلى الأنشطة الفردية التي تجبر الطالب على العمل بسرعة , والتفكير بعمق لإيجاد الحل.

كما تساعد استراتيجية فجوة المعلومات على إنشاء وسائل لتبادل مهمة مشتركة , والمساعدة على إقامة الأجواء التي تشجع الطلاب على مساعدة بعضهم البعض.

اذا كانت المعلومات التي يحتاجها كل طالب متوفرة معه , عندها لن يطلب المساعدة من أصدقائه الموجودون معه في الصف، ولذلك تعمل استراتيجية فجوة المعلومات على إنشاء فجوة بين معلومات كل طالب , بهدف جعل الطلاب يتناقشون مع بعضهم لسد الفجوات الموجودة لديهم، مما يساعد على تنمية العلاقة بين الطلاب , والتخفيف من حالة الارتباك والخجل لديهم.

تعمل استراتيجية فجوة المعلومات على تخصيص أنشطة لكل من المبتدئين والمتقدمين، حيث بالنسبة للمبتدئين يقوم المعلم بمراقبة الأنشطة التي تم تصميمها فقط، اما بالنسبة للمتقدمين فيقوم المعلم بمراقبة الأنشطة التي تم تصميمها بالإضافة لإرشادهم من خلالها.

استراتيجية فجوة المعلومات وأنواعها

النوع الأول هو الأنشطة التي تتم بين طالبان فقط، حيث ان كل منهما لديه معلومة يحتاجها الآخر وبالتالي سيقومان بالتحدث مع بعضهما لتبادل هذه المعلومات.

النوع الثاني فيكون بين مجموعتين من الطلاب أو أكثر، حيث ينقسم الصف إلى مجموعتين من الطلاب او اكثر ويقوم المعلم بإعطاء معلومات مختلفة لكل مجموعة.

النوع الثالث فيكون بين الطلاب أو المدرس وجميع الطلاب الآخرين، ويقصد بهذا النوع أن يكون هناك طالب واحد مثلاً لديه المعلومات في حين باقي الطلاب متصلين به بهدف الحصول على تلك المعلومات.

النوع الرابع والأخير فيكون بين جميع الطلاب، في هذا النوع كل الطلاب لديهم معلومات مختلفة، حيث يقوم جميع الطلاب بتبادل المعلومات فيما بينهم، بهدف إغلاق الفجوة الموجودة لديهم.

    كما لاحظنا مما سبق فإن هذه الاستراتيجية مفيدة وفعالة جداً في إنشاء حوار متبادل بين الطلاب والمعلم، والذي بدوره يساعد على تبادل المعلومات فيما بينهم , مما يحفز لديهم حس المشاركة والتفكير البناء، بدلاً من انطواء كل طالب على نفسه , وتحفظه على معلوماته، فتقسيم الطلاب على مجموعات يساعد أيضاً على خلق أجواء من التفاعل , والصداقة بين الطلاب كما تزيد من نشاط الطلاب ضمن الصف , وبالتالي الابتعاد عن الشعور بالنعاس ضمن الصف , او الملل، حيث ان البيئات التعليمية التفاعلية قد أثبتت جدارتها في العملية التدريسية , وقدرتها على إيصال المعلومة إلى الطالب , بشكل بسيط وسهل بعيداً عن التعقيد، بالإضافة إلى قدرتها على إزالة الحواجز, بين الطلاب فيما بينهم وبين الطلاب والمعلم.

تابعونا على الموجه التربوي

One thought on “استراتيجية فجوة المعلومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد