استراتيجية النصف الآخر ومفهومها

استراتيجية النصف الاخر, هي أحد استراتيجيات التعليم النشط التي تعتمد على النشاط الحركي للطلاب، فيقوم المعلم بعمل عدة بطاقات , يحمل نصفها أسئلة ويحمل النصف الآخر إجابات هذه الأسئلة , ثم يقوم بتوزيع هذه البطاقات على الطلاب، ثم يقوم بتوزيع الطلاب ليقفوا بشكل دائري , بجانب بعضها ثم يقوم كل طالب بالبحث عن النصف الآخر, للبطاقة التي يحملها، وكل طالبين يجدوا بعضهما البعض يقفوا في زاوية أخرى حتى ينتهي البحث بين الطلاب.

استراتيجية النصف الاخر

استراتيجية النصف الاخر وطريقة تطبيقها :

  1. يقوم المعلم بتصميم مجموعة من البطاقات ، النصف الاول من البطاقات يحتوى على الاسئلة , و النصف الاخر يحتوى على الاجابات ، و قد تحتوى ايضا هذه البطاقات على صورة و النصف الاخر, منها كلمة داله على الصورة على حسب المرحلة التي تستخدم الاستراتيجية
  2. يقف طلاب الفصل على شكل دائرة , ثم بعد ذلك يقوم المعلم بتوزيع البطاقات عليهم ، و يطلب من كل طالب البحث عن النصف الاخر الصحيح للبطاقة التى يمتلكها ، و لذلك يشترط وجود مساحة واسعة تسمح للطلاب , بالحركة اثناء تطبيق الاستراتيجية
  3. كل طالب يقوم باستعراض الاجابات الصحيحة ,عن طريق قراءة كل الاجابات المتواجدة فى البطاقات ,عن طريق الطلاب و ذلك يكون تحت اشراف المعلم للتاكيد على المعلومات الصحيحة , و اعادة تصويب الاخطاء
  4. عند عثور الطالب على النصف الاخر , الصحيح لبطاقته يقوم بالخروج من الدائرة و الوقوف فى زاوية الفصل , حتى الانتهاء من الوقت المحدد من تطبيق الاستراتيجية

و يشترط على المعلم اختيار المادة المناسبة لتطبيق هذه الاستراتيجية عليها لتحقيق نتائج مرجوه .

استراتيجية النصف الآخر وخطوات التنفيذ

إن تنفيذ هذه الاستراتيجية بسيط جدًا , فهو لا يتطلب الكثير من التكلف، فكل ما سوف تحتاجه هو مكان يتسع لحركة الطلاب , مع بعض البطاقات الورقية , التي سيكتب عليها الأسئلة مع مراعاة العدد المناسب من البطاقات , ليستطيع كل الأطفال المشاركة وإيجاد نصفهم الآخر، وخطوات تنفيذ هذه الاستراتيجية كالتالي:

تجهيز البطاقات من قبل المعلم.

تنظيم وقوف الطلاب بشكل دائري.

توزيع البطاقات على الطلاب.

عرض البطاقات بين الطلاب وبعضهم.

تبادل البطاقات بين الطلاب.

تكرار آخر نقطتين ,حتى يصل كل طالب إلى النصف الآخر للبطاقة التي يحملها.

اهمية استراتيجية النصف الاخر
اهمية استراتيجية النصف الاخر

استراتيجية النصف الآخر وأهميها :

  1. تساهم في إتمام تعلم الطالب للدرس في متعة دون ملل.
  2. تزيد من إتقان الطالب للدرس بعد تمرنه عليه في البحث عن إجابة السؤال الذي تحمله بطاقته.
  3. ثقة الطالب بنفسه تزيد وقدرته على التعبير عن نفسه.
  4. تنمي مهارات الطالب وقدراته الشخصية.
  5. الألفة بين الطلاب تزيد وتقوي الرابط الاجتماعي بينهم.
  6. تعلم الطلاب التعاون والمشاركة.
  7. تساعد كل طالب من اكتشاف مستواه التحصيلي , بنفسه مما يسهل عليه عملية المذاكرة والاهتمام بالدراسة.
  8. إضفاء جو من المرح والسعادة على الدرس , مما يساعد في حب التعلم والاستفادة من المعلومة وسهولة استيعابها.
  9. تشعل حماس الطلاب ونشاطهم أثناء التعلم.
  10. توضح للطلاب بعض قيمة العمل الجماعي , و تؤهلهم لفهم طبيعة العمل.
  11. تفيد في تعلم الطلاب اتساع الصدر, وتقبل الآخر وتزيد من قدرتهم على النقاش والحوار, دون تعصب أو انغلاق على الذات.
  12. يساعد الطلاب على فهم وترتيب المعلومات , التي تلقاه بشكل مناسب داخل دماغه لزيادة استيعابه.
  13. إتمام عملية المزج بين الطلاب المختلفين داخل الفصل الدراسي, الواحد حتى يتعودوا على مشاركة بعضهم البعض.
استراتيجية النصف الاخر _ أمثلة
استراتيجية النصف الاخر

استراتيجية النصف الآخر( أمثلة )

استراتيجية النصف الاخر يمكن استخدام هذه الاستراتيجية بأكثر من شكل وأكثر من نوعية من الأسئلة تبعًا للمادة التي يتم النشاط في درسها وتبعًا للمرحلة العمرية والدراسية للطلاب، فكلما ازداد عمر الطلاب كلما ازدادت صعوبة هذا النشاط، وإليكم بعض الأمثلة والنماذج لتنفيذ هذه الاستراتيجية:

  1. في المراحل العمرية الصغيرة يمكن للمعلم طباعة صور على بطاقات الأسئلة ثم يكتب ما يدل على هذه الصورة في البطاقة الأخرى
  2. مرحلة متقدمة أكثر يمكن لمعلم اللغة العربية أن يستعين بهذه الاستراتيجية لتعليم أوزان الآلة مثلًا، فيكتب في بطاقة السؤال اسم الآلة ويكتب في البطاقة الأخرى الوزن الخاص بهذا الاسم ثم يختار كل طالب الوزن المناسب للآلة التي يحملها.
  3. يمكن الاستعانة بهذه الاستراتيجية في مادة العلوم للأعمال المتقدمة نسبيًا، فيكتب المعلم المصطلح العلمي لشيء ما في البطاقة، ثم يكتب في بطاقة أخرى ما يدل على هذا المصطلح.
  4. قد تستخدم هذه الاستراتيجية في مادة الجغرافيا أيضًا، فيكتب المعلم نسبة محصول ما في منطقة ما ثم يكتب في البطاقة الأخرى اسم هذه المنطقة ويقوم الطالب باختيار الإجابة الصحيحة.
  5. يقوم معلم التاريخ باستخدام هذه الاستراتيجية أيضًا، وقد تكون مفيدة جدًا في تسهيل الحفظ على الطلاب، فيقوم المعلم بكتابة حدث ما في بطاقة الأسئلة ثم يكتب العام الذي تم فيه هذا الحدث أو اسم الحاكم الذي تم في عصره هذا الحدث ليختار الطالب الإجابة المناسبة، وهكذا فإنه يمكن الاستفادة من هذه الاستراتيجية في مختلف المواد ولمختلف الأعمار.

وبهذا نكون انتهينا من عرض استراتيجية النصف الآخر للمعلمين لتنفيذها مع طلابهم .

تابهونا على موقع الموجه التربوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد