أهم العوامل التي أدت إلى ظهور علم المناهج ؟

 لخص بعض الباحثين أهم العوامل التي أدت إلى ظهور علم المناهج فيما يلي :

  1. النمـو السـريع فـي حجـم العلـوم والمعـارف، فقـد تضـاعف حجـم المعلومـات في الخمسـين سـنة الأخيرة، وينتظر أن تتضاعف بشكل أسرع في العشريات القادمة .
  2. التغيــرات فــي مضــمون ومحتــوى المعــارف: حيــث أن هنــاك معــارف تتطــور وأخــرى تــزول، وتكتشـف معـارف جديـدة ..، فالمهنـدس الـذي كانـت معلوماتـه تخدمـه لعـدة سـنوات، أصـبح الآن مطرا لتجديد معارفه كل سنتين تقريب
  3. تعقد الأفكار والنظريات العلمية عند اكتشافها: فقد يجد المجتمع صعوبة في تقبلها، ولا يبـدأ في الاهتمـام بهـا،إلاّ بعـد تجريبهـا وتكييفهـا للمجـالات الحياتيـة؛ ودور علـم المنـاهج هنـا هـو العمـل على الربط بين ما يحدث في مراكز البحث ومختبرات العلماء من جهة، والمدرسة من جهة أخرى .

معنى المنهاج لغة واصطلاحا

أ- المعنـى اللغـوي للمنهـاج: قـال تعـالى في سـورة المائـدة (الآيـة 48) لكل جعلنا لكم شرعة ومنهاجا   فكلمة منهاج في الآية الكريمة تعني الطريق الواضـح.. وأصـل كلمـة (منهـاج (أو) مـنهج- هي الفعل نهج نهجا الطريق ..سلكه، والطريق النهج: أي البين الواضح

ـ يستعمل في اللغة العربية (المنهج (و) المنهاج) بنفس المعنى

 ـ يقابل كلمة منهاج باللغة الإنجليزية والفرنسية Curriculum.

ب- المعنـى الاصـطلاحي لمفهـوم -المنهـاج

1- مجمـوع الخبـرات المباشـرة وغيـر المباشـرة التـي عـدها المجتمـع لتربيـة الأفـراد وإعـدادهم فـي ضوء ظروف البيئة الاجتماعية وما يهدف إلى تحقيقه من آمال وإنجازات مستقبلية

2- مجموعة متنوعة مـن الخبـرات، التـي يـتم تشـكيلها، وإتاحة الفرصـة للمـتعلم للمـرور بهـا، وهـذا يتضـمن عمليـات التـدريس التـي تظهر نتائجها فيما يتعلمـه التلاميـذ، وقـد يكـون هـذا مـن خـلال المدرسـة أو مؤسسـات اجتماعيـة أخـرى، تتحمـل مسـؤولية التربيـة، ويشـترط فـي هـذه الخبـرات أن تكـون منطقيـة وقابلـة للتطبيـق والتأثير وهذا يتضـمن عمليـات التـدريس التـي تظهر نتائجها فيما يتعلمـه التلاميـذ، وقـد يكـون هـذا مـن خـلال المدرسـة أو مؤسسات اجتماعيـة أخـرى، تتحمـل مسـؤولية التربيـة، ويشـترط فـي هـذه الخبـرات أن تكـون منطقيـة وقابلـة للتطبيـق والتأثير.

 ويرى العديد من رجال التربية أن مفهوم المنهج تطور بتطور الفكر التربوي، لذا نجد له عدة تعاريف، يمكن تصنيفها في المجموعات التالية :

  1. تعريـف المـنهج علـى أنـه المـواد الدراسـية: يقتصر المعنى التقليدي للمـنهج علـى (المـواد الدراسـية المنفصـلة) الـتي يقـوم المعلمـون بتدريسـها، ويعمـل التلاميذ على تعلمها، أي أن المنهج بهذا المعنى مرادف للمقرر أو البرنامج.
  2. تعريف المنهج على أنه الخبرات: يرى أصحاب هذا الاتجاه أن المنهج يتلخص في: « جميع الخبرات الـتي يكتسـبها التلاميـذ بتوجيـه مـن معلمـيهم» وقـد عـرف (رالـف تـايلر Tyler Ralph ( المـنهج بأنـه « جميـع الخـبرات التعليميـة للتلاميذ التي يتم تخطيطها والإشراف على تنفيذها من جانب المدرسة لتحقيق أهدافها التربوية.
  3. تعريف المـنهج علـى أنـه الأهـداف أو الغايات النهائيـة: يـرى بعـض البـاحثين أن المـنهج المدرسـي يتمثـل في : «جميـع النتاجـات التعليميـة الـتي تعتـبر المدرسـة مسئولة عن تحقيقها » أي أن المنهج لا يقتصر على ما يفعله التلاميذ في المواقف التعليمية، بل يتمثـلفيمـا سـوف يتعلمونـه فعـلا، أو مـا يقـدرون علـى أدائـه بمهـارة فيمـا بعـد، أي أن العـبرة بالنتـائج والقـدرة على توظيف المعلومات .
  4. تعريف المنهج على أنه خطة: يرى بعض المربين أن المنهج يمثل « خطة للتعلم» يعرف الباحثان Alexander & Saylor ا لمنهج على أنه « خطة يتم عن طريقها تزويد التلاميذ بمجموعة من الفرص التعليمية التي تعمل على تحقيق أهداف عامة عريضة، مرتبطة بأهداف جزئية أوخاصة بموضوع محدد » . ـ فالمنهج لا يمكن أن يكون المادة الدراسية وحدها لأنها لا تمثل إلاّ . المحتوى فقط ـ والمنهج لا يمثل ا ا ً لأهداف أو الغايات أو الخبرات التعليمية فحسب، لأن كلا منهمـا لا يمثل إلا عنصرا واحداً مـن عناصـر المنهـاج . لكـن تعريـف المنهـاج علـى أنـه خطـة يجعلنـا نأخـذ في عـين الاعتبـار كـل عناصره .

ما هو الفرق بين المنهاج والمقرر ؟

وقـد تسـاءل توفيـق مرعـي (وآخـرون) 1993 عـن الفـرق بـين المنهـاج و المقـرر فيقــول: إذا كانـت كلمـة « المقرر» تعنـي كم المعرفـة، فماذا تعني كلمـة « المنهاج » ؟؟ ـ كلمة منهاج تعني :

  الأهداف التعليمية: التي من خلالها نحدد ما هو منتظر من المتعلم؟

 كم المعرفة:(أي الناحية الكمية) والذي نطلق عليه المحتوى

 الأنشطة التعليمية: والتي من خلالها يتحكم المتعلم في المعارف

 استراتيجية التعلم: وتتمثل في طرائق، ووسائل التدريس؛ ؛ والأنشطة التعليمية..

التقويم: والذي من خلاله نتأكد مما اكتسبه المتعلم؟

 العوامل غير المباشرة: مثل شخصية المتعلم، المعلم، الظروف المحيطة بالعمليات التعليمية

يمثل الجوانب التي يتضمنها معنى المنهاج 

المفهوم التقليدي للمنهاج :

 يقتصـــر معـــنى (المنهـــاج المدرســـي) في المفهـــوم التقليـــدي علـــى مجمـــوع (المعلومـــات، والحقـــائق، والمفــاهيم، والأفكــار… الــتي يدرســها الطلبــة في صــورة مــواد دراســية، اصــطلح علــى تســميتها بـــ: «المقررات الدراسية » و أ « البرامج التعليمية »  جـاء هـذا المفهـوم كنتيجـة طبيعيـة لنظـرة المدرسـة التقليديـة الـتي تجعـل وظيفـة المدرسـة تقتصـر علـى تلقين المعارف، واختبار مدى استيعابها من قبل التلاميذ، وذلـك بواسـطة الحفـظ والتسـميع.. والتأكـد من ذلك عن طريق الاختبارات .تــنظم المــادة الدراســية وفــق المنهــاج التقليــدي في صــورة مواضــيع تضــم مجموعــة مــن (المعــارف، المعلومـات، الحقـائق، الإجـراءات…) وتـوزع علـى السـنوات الدراسـية، للمراحـل التعليميـة المختلفـة، يطلــق عليهــا (المقــررات الدراســية)، ويوضــع لكــل مقــرر كتــاب مدرســي خــاص بــه، وتعتــبر الكتــب المدرسية المصدر الوحيد الذي يتلقى منه الطالب علومه.

إن مهمة إعداد المنهاج، وإدخال التعديلات عليـه (في المفهـوم التقليـدي) توكـل إلى لجنـة أو لجـان مختصة ويعتبر المعلم منفذا لمـا توصـلت إليه وعليه أن يتقيد بالموضـوعات المحـددة، ولا يجـوز إدخـال أي تغيـير أو تعــديل تحــت أي ظــرف مــن الظــروف، لأن تلقــين المواضــيع المحــددة هــو الغايــة والهــدف الأسمى .

المفهوم الحديث للمنهاج :

 يعرف سعيد نافع (مجموع الخبرات التربوية الاجتماعية والثقافية والرياضية والفنية والعلمية إ.. لخ التي تخططها المدرسة وتهيئها لطلبتها ليقوموا بتعلمها داخل المدرسة أو خارجها بهدف إكسابهم أنماطا من السلوك، أو تعديل أو تغيير أنماط أخرى من السلوك نحو الاتجاه المرغوب، ومن خلال ممارستهم لجميع الأنشطة اللازمة والمصاحبة لتعلم تلك الخبرات لنساعدهم على إتمام نموهم .)

المبادئ التي يقوم عليها المنهاج الحديث :

  1. إن المنهـاج لـيس مجـرد مقـررات دراسـية، وإنمـا هـو جميـع النشـاطات الـتي يقـوم بهـا الطلبـة، والخـبرات التي يمرون بها تحت إشراف المدرسة وبتوجيه منها، ابتداء بالأهداف وانتهاء بالتقويم .
  2. 2-     إن التعلـيم الجيـد يقـوم علـى أسـاس مسـاعدة المـتعلم كــي يـتعلم، وكيـف يـتعلم؟ مـن خـلال تـوفير الشروط والظروف الملائمة لذلك، وليس بواسطة التعليم أو التلقين المباشر .
  3. إن التعليم الجيد يعمـل علـى مسـاعدة المتعلمـين علـى تحقيـق الأهـداف التربويـة، مـع الأخـذ في عـين الاعتبار مستوى قدراتهم واستعداداتهم وميولهم ،.. ومراعاة اختلافاتهم وفروقهم الفردية .
  4. تتوقــف القيمــة الحقيقيــة للمعــارف والمهــارات المكتســبة علــى مــدى قــدرة المــتعلم في اســتخدامها والاستفادة منها في الحياة اليومية والمواقف المختلفة .
  5. ينبغـي أن يكـون المنهـاج مرنـا يتـيح الفرصـة للمعلمـين كـي يوافقوا بين الاساليب المناسبة للتعليم وخصائص الفئة المدرسة مع الأخذ في الاعتبار متطلبات الحاضر وتطلعات المستقبل .
  6. ينبغي أن  يراعي المنهاج اتجاهات المتعلم، واحتياجاته، وقدراته، واستعداداته، ومشاكله اليومية وأن يساعدهم على إحداث تغيرات مرغوب فيها في سلوكهم .

عناصر المنهاج: يتكون المنهج المدرسي من مجموعة من المكونات أو العناصر وهي:

إن عناصر المنهاج مترابطة متشابكة يؤثر كل منها في الآخر، ويتأثر بها

أولا: الأهداف التعليمية : وهي عبارة عن نـواتج تعليميـة مخططـة، نسـعى إلى إكسـابها للمـتعلم بشـكل وظيفي، يتناسب مع قدراته ويلبي حاجاته، ونعمل من خلال الأهداف التربوية علـى إحـداث تغيـيرات إيجابيـة في ســلوك المتعلمــين كنتيجــة لعمليــة الــتعلم؛ إذن الهـدف التربــوي هــو المحصــلة النهائيــة للعمليــة التربوية، وهو الغاية التي ننشد تحقيقها، وبهذا نعتبره الغرض الأسمى في العمل التربوي .

ثانيـا: المحتـوى : وهـو المعرفـة المنهجيـة المنظمـة المتراكمـة عـبر التـاريخ مـن الخـبرات الإنسـانية. ويتمثـل المحتوى الدراسي في المعارف والمعلومات التي يقع عليها الاختيار، والتي يتم تنظيمها على نحو معين . ينقسـم المحتـوى إلى مجـالات، وينقسـم كـل مجـال إلى مـواد دراسـية، وتنقسـم كـل مـادة إلى وحـدات كبرى، وكل وحدة إلى مواضيع، وبهذا يكون الموضوع أصغر وحدة نتعامل معها في الموقف التعليمي .

تصنيف المحتوى :

 1-الحقائق: هي المعرفة الصادقة الناتجة عن الملاحظة والإحساس المباشر .

 2- البيانات: هي مجموع الإحصاءات، والبيانات العددية.. عن ظاهرة ما .

 3-المفاهيم: وهي صور ذهنية لا حصر لها تجمعها سمات مميزة يطلق عليها كلمة أوعبارة تحددها .

4-المبادئ والتعميمات: تتمثل في العلاقة بين مفهومين أو أكثر…

 5-الفرضيات والنظريات: وتتكون من العلاقة بين مبدأين أو أكثر .

6-المهارات: تتمثل فيما يقوم به المتعلم في المجال النفسي ـ الحركي أو الأدائي

7-الاتجاهات والقيم: ما يكون المتعلممن اتجاه وجداني نحو موضوع ما، وما يتكون لديـه مـن سـلم  للقيم .

ثالث : الطرائق والوسائل:

أ -طرائق التدريس: نعرف الطريقة بأنها الإجـراءات الـتي يتبعهـا المعلـم لمسـاعدة تلاميـذه علـى تحقيـق الأهـداف التعليميـة، وقـد تكـون تلـك الإجـراءات مناقشـات أو إثـارة مشـكلة، أو محاولـة لاكتشـاف أو غير ذلك من الإجراءات

أهم طرائق التدريس

 أهم الطرائق الكلاسيكية                                        أهم الطرائق الحديثة

1-طريقة المحاضرة (الإلقاء)                                   5 -طريقة المشروع .

2- بطريقة الحوار (المناقشة)                                   6 -طريقة حل المشكلات .

 3-طريقة العروض العملية                                     7 -الطريقة الاستكشافية .

4-طريقة المختبر،أوالطريقة التجريبية أوالعملية..           8 -طريقة العصف الذهني

ب- الوسائل التعليمية: وهي أدوات يتوصل بها المعلم لتحقيق أهداف التعليم، ويندرج تحت الوسائل كل ما يستعان به لتسهيل التعليم .

رابعاً : الأنشـطة التعليميـة: ويقصـد بهـا الجهـد العقلـي أو الحركـي أو الحسـي.. الـذي يبذلـه المـتعلم مـن أجـل بلـوغ هـدف مـا، أي أن النشـاط محـدد بمحتـوى المـادة وأهـدافها، ولـه خطـة بسـير عليهـا وهـدفا يسـعى لتحقيقـه؛ وقـد نـربط الأنشـطة أحيانـا بـالخبرات، فنقـول: الأنشـطة والخـبرات، فـالخبرة مواقـف مـر بهـا التلميـذ بنفسـه فتعلمهـا بطريقـة مباشـرة، فمـثلا الحـديث عـن مدينـة القدس بالنسـبة للمـتعلم لـيس كزيارته إليها بنفسه، لذا فالمرور بالخبرة يؤدي دائما إلى التعلم الفعال .

أسس اختيار الأنشطة التعليمية:

1 – أن يكــون المعلــم واع بأهميــة الأنشــطة التعليميــة، ودورهــا في إكســاب المــتعلم المعــارف والمهــارات المدروسة…

 2-أن يخطط للأنشطة من حيث كمها، ونوعها، واستعمالها في موضعها المناسب ..

3-أن يهيــئ كــل الإمكانــا ت المتاحــة (بشــرية كانــت أم ماديــة..) الــتي تســاعد علــى أداء الأنشــطة التعليمية .

 4-أن يعمل على ربط الأنشطة لحاجات المتعلم واهتماماته وميوله .

5-أن يشرك الطلبة في التخطيط للأنشطة التعليمية

خامساً : التقويم : هو عمليـة تشخيـص، وعـلاج لموقـف التعلـم أو أحـد جوانبـه أوللمـنهج كلـه، أوأحـد عناصـره، وذلـك في ضـوء الأهـداف التعليميـة، فـالتقويم يكشـف لنـا عـن مـدى نجـاح المـنهج في تحقيـق أهدافـه، ومـن ثم يزودنـا بتغذيـة راجعـة back Feed لإعـادة النظـر في عناصـر المـنهج بعـد تحديـد جوانب القوة وتعزيزها وجوانب الضعف وتداركها . سادسـا: العناصـر غيـر المباشـرة للمنهـاج: هنـاك بعـض العناصـر الـتي يهـتم بهـا المنهـاج، ويعتبرهـا مـن العوامــل الــتي تــؤثر في بنائــه، ويأخــذها في الاعتبــار في مختلــف خطــوات المنهــاج ومراحلــه (التخطــيط، التنفيذ، التقويم) ومن هذه العناصر غير المباشرة : المــتعلم، المعلــم، النظــام المدرســي، المحــيط الأســري والاجتمــاعي، وســائل الإعــلام، النظــام الاقتصــادي والسياسي، مكانة العلم والعلماء في المجتمع، … إلخ, التطورات والاكتشافات العلمية الحديثة بناء المنهاج :

الاتجاهات الكبرى في بناء المناهج

 هناك ثلاثة اتجاهات رئيسية يقوم عليها المناهج :

 1 -الاتجـاه الأول: المـتعلم محـور المنهـاج: فهـذا الاتجـاه ينطلـق مـن قـدرات المـتعلم وميولـه وخبراتـه الســابقة… كأســاس لاختيــار محتــوى المنهــاج وتنظيمــه … ويمثــل هــذا الاتجــاه الأســاس النفســي للمنهاج .

2-الاتجاه الثاني: المعرفة محور المنهاج: فهذا الاتجاه ينطلق من أن المعرفة هي الغاية التي يجب أن توجــه لهــا كافــة الجهــود والامكانــات، لصــب المعلومــات في عقــول المتعلمــين، ممــا يجعــل مهمــة المعلــم تقتصر على نقل المعرفة إلى المتعلمين، دون الأخذ في الاعتبار ميـولهم وخـبراتهم السـابقة، وهـذا الاتجـاه يمثل الأساس المعرفي للمنها ج.

 3-الاتجاه الثالث: المجتمع محور المنهاج: ينطلق هذا الاتجاه من ثقافـة وفلسـفة المجتمـع وحاجاتـه … ويمثل هذا الاتجاه الأساس الفلسفي والاجتماعي للمنهاج.

أسس بناء المنهاج :

  • يقصــد بأســس بنــاء المنهــاج العوامــل الأساســية المــؤثرة في مراحلــه المختلفــة(التخطــيط، التنفيــذ، التقويم) ويشار لهذه الأسس ـ أحيانا ـ بأنها مصادر المنهاج ومحدداته .
  • يتفــق علمــاء المنــاهج التعليميــة علــى أن هنــاك أربــع أســس رئيســية يعتمــدون عليهــا عنــد تخطــيط المنهاج وبنائه.

1-الأساس -الفلسفي ـ التربوي.

 2-الأساس -العقلي ـ المعرفي

 3-الأساس -النفسي ـ الوجداني.

 4-الأساس -الاجتماعي ـ الثقافي.

فالمنهـاج يجـب أن يسـتند إلى فكـر أو نظريـة تربويـة تأخـذ بعـين الاعتبـار جميـع العوامـل المـؤثرة في بنائـه وتنفيذه، والأسس التي يبنى عليها

أشكال تنظيم المنهاج اتخذ تنظيم المنهاج أشكالاً  متعددة أشهرها :

  1. منهج المواد الدراسة
  2. منهج النشاط .
  3. المنهج المحوري .
  4. منهج الوحدات الدراسية

لكل شكل من الاشكال السابقة تعريفها وخصائصها ويحتاج لتقويم من حيث المزايا والعيوب وكيفية تحسين المنهج واستخدام طرق التدريس والوسائل الداعمة .

ملاحظة :في الحلقة القادمة سندرس أهداف المناهج التعليمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد