لابد للمعلم أن يستجمع عناصر الأداء الجيّد والثقة بالنفس حتى يفرض شخصيته وليس بالتسلط والقهر، لكن بعلمه وفنه وحسن معاملته وجميل ابتسامته فهو لا يستطيع أن يفيد تلاميذه مهما بلغت قدراته العلمية إلا إذا أحبّوه فإذا أحبوه وثقوا به وأقبلوا عليه وأحسنوا الاستماع إليه.

ويتحقق ذلك عن طريق أمور منها:

  1. حفظ أسماء الطلاب، والسؤال عن الغائب منهم ومشاركتهم آلامهم وآمالهم.
  2. العطف على التلاميذ وبسط الوجه معهم واستقبالهم بروح المربي الفاضل والأمين الحريص على توجيههم إلى السلوك القويم.
  3. لا تفضل طالباً على غيره لقرابته أو لكونه ابن صديق أو مدير أو نحو ذلك.
  4. عدم إيذاء الطلاب بالضرب وعلى المعلم ألا يحمل بيده العصا في الفصل أو في ساحة المدرسة، فللعقاب وسائل تربوية أخرى غير الضرب.
  5. عدم استخدام الكلمات النابية أو العبارات المثبطة والمحبطة.
  6. التحلي بالصبر أثناء الشرح وطرح الأسئلة، ودقة التصحيح.
  7. اجعل صوتك مناسباً بحيث تسمع جميع طلابك وتحدث معهم باللغة العربية الفصحى القريبة من إفهامهم.
  8. لا تجعل أحد الطلاب متسلطاً على زملائه لئلا تشعل نار الحقد والنزاع بينهم.
  9. لا تكن ملقياً وملقناً فذلك يبعث على السأم والملل والنوم والكسل.
  10. تذكر أن الدرس الناجح هو ما بدأ بالطالب وانتهى به.
  11. الإشادة الدائمة بالضعفاء من الطلاب والذين يجيبون إجابات ناقصة.
  12. لا تستخدم الأسئلة وسيلة لتخويف الطلاب وإرهابهم بل لجذب انتباههم وإثارة تفكيرهم.
  13. نظّم إجابات الطلاب ولا تسمح بالإجابات الجماعية الفوضوية.
  14. نبّه الشارد والمتشاغل، وشجع الكسول والخجول، وخذ بيد الضعيف واغرس الأمل في جميع النفوس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error

يمكنك متابعتنا ووضع لايك .. ليصلك كل جديد